محليات

كتائب البعث تختتم حملة التبرع بالدم (لأجل أطفالنا) بدمشق

التبرع بالدم هدية تقدم لإنقاذ أرواح العديد من المرضى لاستمرار حياتهم و تستمر هذه الحياة من خلال روح التعاون و الود الموجودة لدى كل إنسان

 

فكل إنسان بحاجة إلى الآخرين والآخرين بحاجة إليه لتكوين مجتمع إنساني قائم على التماسك والقوة

لليوم الثالث على التوالي تستمر حملة التبرع بالدم (لأجل أطفالنا) التي أطلقتها القيادة المركزية لكتائب البعث لصالح أطفال مرضى التلاسيميا (فقر دم أنيميا البحر المتوسط) بمشاركة مركز ريف دمشق

كان لوكالة الآن الإعلامية شرف التواجد طيلة أيام الحملة في مركز جامعة دمشق لنقل الدم وقد عبر لنا جميع المتبرعين عن سعادتهم بمساعدة هؤلاء الأطفال بقولهم : كتائب البعث جند الوطن الأوفياء ففي زمن الحرب قدمنا دمائنا وأروحنا فداءاً لسورية وفي زمن السلم قدمنا دمائنا لأطفال سورية.

وكما قال السيد الرئيس بشار الأسد { رعاية أطفالنا ضمانةٌ لمستقبل شعبنا}

في النهاية كل الشكر للقيادة المركزية لكتائب البعث ممثلة بالسيد باسم سودان قائد كتائب البعث في سورية ولجميع المتطوعين في كتائب البعث.

كل الاحترام والتقدير للدكتورة عليا الأسد مديرة مركز جامعة دمشق لنقل الدم التي أشرفت بشكل مباشر على حملة التبرع بالدم.

 

تقرير : رامية عبد الحي – رين بيطار

زر الذهاب إلى الأعلى