الأربعاء 2022-01-26

حلب : المواطنين يقولون كلمتهم الأمل بالإنتاج والعمل

توافد أهالي حلب منذ الصباح الباكر إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لاختيار من يرونه مناسباً وسط أجواء من الحرية والديمقراطية.

وفي مركز الاقتراع بالقصر البلدي أوضح محمد الخلف (موظف) أنه جاء اليوم ليمارس حقه الانتخابي واختيار مرشحه الأكفأ لقيادة سورية نحو مستقبل أفضل فيما بين فيصل اشرم عضو مجلس المحافظة أنه يشارك مع أهالي حلب حقه الدستوري لاختيار من يقود سورية ويحقق لشعبها الأمن والأمان.

وفي مركز مديرية الزراعة بين المهندس الزراعي رضوان حرصوني أن مشاركته اليوم في الانتخابات لرئاسية والتي تمت في موعدها هي تأكيد على رفض كل أنواع التدخل الخارجي وأن الاستحقاق الرئاسي شأن داخلي.

فيما أدلى المواطن نور جبهجي بصوته وقال نعم لممثله القادر على حماية سورية شعباً وأرضاً ونعم لاستمرار زراعة الارض وزيادة الانتاج كما بين المهندس احمد عبد الهادي انه مارس حقه الديمقراطي بالانتخاب وفاء لتضحيات الجيش العربي السوري.

وأوضحت مريم ابراهيم اغا أنها أدلت بصوتها لإكمال مسيرة العمل والتنمية والانتاج وحمل راية سورية نحو مستقبل أفضل وهذا ما أكدت عليه طيبة حيدر من مؤسسة إكثار البذار مشيرة إلى أن يوم الانتخاب هو يوم اتمام النصر وخروج سورية قوية بعد عشرة أعوام من الحرب.

وقال الشيخ حسن شرباتي إننا هنا اليوم لأداء واجبنا الوطني الشرعي والدستوري لاختيار الرجل المناسب الذي سيقود سورية نحو مستقبل أفضل.

وفي مركز مديرية التربية بين فراس العلي أن هذا اليوم هو انتصار لسورية على أعدائها واستمرار في مسيرة البناء والاعمار بالتوازي مع مواصلة بناء الاجيال وتسليحها بالعلم والمعرفة.

اقرأ أيضاً

ولفت بريوان محمد إلى أن إجراء الاستحقاق الدستوري في موعده يشكل ابلغ رد على كل أنواع الضغوط الخارجية ومحاولات التدخل في الشأن السوري وبداية لمرحلة جديدة من التطور والتنمية.

وفي مركز مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك قال احمد سنكري إن تنفيذ الاستحقاق الدستوري في موعده رسالة للعالم باستقلالية القرار السوري وعنوان لمرحلة جديدة من البناء والاعمار فيما اوضح جميل شعبو أن يوم الانتخابات هو فخر لكل سوري يثبت فيه انتماءه للوطن.

ولفت جابر الساجور مدير الثقافة بحلب إلى وجود 10 مراكز انتخابية تابعة للمديرية في حلب وريفها في دير حافر وتل رفعت ونبل والسفيرة والحاضر وغيرها حيث هيأت المديرية كل التسهيلات والإجراءات لتأمين عملية الانتخاب أمام الأهالي.

وفي مدرسة التمريض أدلى الطلبة والمواطنون بأصواتهم لاختيار مرشحهم الاكفأ حيث لفت رئيس المركز الانتخابي في المدرسة مأمون سواس إلى الاقبال الكثيف على الاقتراع كدليل على وعي وثقافة اهالي حلب حول أهمية المشاركة في الاستحقاق الدستوري.

وأكد مدير مدرسة التمريض صفوان حرصوني ان طلاب المدرسة أدلوا بأصواتهم دعما للاستحقاق الدستوري فيما لفت الطالب لؤي خلف إلى الأجواء الديمقراطية المتوافرة للناخبين ولا سيما وجود الغرف السرية ليمارس الناخب حقه بكل حرية.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة