آخر الأخبار

إفتتاح دورة تأهيل الراغبين بالترخيص لمهنة الدلالة السياحية

بمشاركة /40/ متدرب ومتدربة، افتتحت اليوم دورة لتأهيل الراغبين بالترخيص لمهنة الدلالة السياحية في مقر الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي بدمر في دمشق.

إفتتاح دورة تأهيل الراغبين بالترخيص لمهنة الدلالة السياحية

افتتحت الدورة بحضور معاون وزير السياحة المهندس نضال ماشفج ومدير الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي المهندس مسلم الناعم ومدير دورات التأهيل والتدريب ا. نضال العلي ورئيس شعبة الأدلاء السياحيين في دمشق ا. محمود أرناؤوط.

في تصريح لوكالة الآن الإعلامية عقب افتتاح الدورة، أكد معاون وزير السياحة المهندس نضال ماشفج أن هذه الدورة تعتبر الثانية بالعام ٢٠٢١ وذلك لمواكبة التطور السياحي الذي نطمح له، مشيداً بالمستوى الثقافي والاجتماعي للمتدربين فهناك عدد كبير من حملة الماجستير والإجازات الجامعية بالإضافة لخريجين مراكز التدريب السياحي الخاصة والحكومية.

إفتتاح دورة تأهيل الراغبين بالترخيص لمهنة الدلالة السياحية

ماشفج أشار أن عملية الترويج لسورية بالنسبة للسياحة موضوع فيه القليل من الصعوبة حالياً لذلك نعتبر الدليل السياحي هو البوصلة والسفير للبلد والذي يعطي الخلفية الثقافية والسياحية عنه .

أما بالنسبة لتواجدنا في المحافل والمعارض السياحية والدولية، أوضح ماشفج بأنه قليل حالياً نتيجة لانتشار وباء كورونا فكل بلدان العالم متوقفة حالياً بسببه وتقتصر مشاركاتنا على مشاركات افتراضية عن طريق المؤتمرات السياحية العالمية ونقل الصورة الفعلية عن طريق الندوات والمحاضرات واستقبال وفود من رجال أعمال وبعض السياسيين ودبلوماسيين وبأنه يتم الترويج للسياحة عن طريق اللقاءات ورسائل التواصل الحكومية وغيرها وبهذا الأسلوب نسعى لإعادة سوريا إلى الخارطة السياحية، فالقطاع السياحي من أهم القطاعات الناشطة والداعمة لاقتصاد البلد.

في كلمة له أثناء الافتتاح، أوضح مدير عام الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي، المهندس مسلم الناعم أن وزارة السياحة، والتي تشكل الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي أحد الأذرع التنفيذية لها، عملت على خطة القطاع السياحي/2019-2020/ وكانت أول مرتكزاتها هو الاستثمار في التعليم والتدريب والاستثمار في الموارد البشرية إضافة إلى الاستثمار السياحي والترويج لتعزيز الصورة الحضارية لسورية، التي حاول المغرضون تشويهها ولم يتمكنوا لعوامل عدة، منها وجود الشباب الواعي المثقف الذي أظهر للعالم بأن سورية بلد يحارب الإرهاب بيد وباليد الأخرى يبني الإنسان والمستقبل.

اقرأ أيضاً

أضاف الناعم متوجهاً إلى المتدربين بالقول” أقول لكم عن المهمة لست سهلة، فنحن نعيش ظروف صعبة ومعقدة وحصار جائر وإرهاب ومؤامرات ولكن التعليم والتدريب مستمرين والثقافة مستمرة والسياحة مستمرة ليس فقط كسياحة ثقافية وإنما كقطاع اقتصادي وتنموي فيه بناء الإنسان، والذي ستساهمون أنتم معنا في تنفيذ خطة القطاع التي سبق وأن أسلفت عنها”.

إفتتاح دورة تأهيل الراغبين بالترخيص لمهنة الدلالة السياحية

وتستمر الدورة لمدة /6/ أسابيع، يتخللها دروس نظرية وجولات ميدانية على أهم المواقع الأثرية، ويمنح الناجحون بعد خضوعهم لامتحان كتابي وشفهي ترخيصاً بمزاولة المهنة بما يتوافق مع قانون الأدلاء السياحيين وتعليماته التنفيذية والقرارات الصادرة بهذا الخصوص.

 

وسام مكارم – دمشق

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة