محليات

زراعة اللاذقية تحذر من انتشار مرض العفن الرمادي

لفتت دائرة الوقاية في مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي في اللاذقية أنه من المتوقع انتشار مرض العفن الرمادي في الظروف الجوية الحالية.

حيث أكد المهندس منذر خيربك مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في اللاذقية على ضرورة انتباه المزارعين لخطر مرض العفن الرمادي الذي يعد من أخطر الأمراض الفطرية على الزراعات المحمية .

وبدورها  وضحت الدائرة أعراض الإصابة كما أعطت فكرة عن ظروف انتشار المرض والوقاية منه ومكافحته حيث تتجلى الأعراض بوجود عفن يشبه الرماد على بعض أجزاء النبات كالعناقيد الزهرية والثمار والأوراق و الساق ويمكن أن يتفاقم ليصيب كل الأجزاء الهوائية للنبات ويؤدي إلى موتها مما يسبب خسائر كبيرة في المحصول.

لا سيما ان الظروف الملائمة لانتشار المرض من الرطوبة العالية و قلة التهوية. إضافة إلى انخفاض درجة الحرارة.. مع الإفراط بالتسميد الأزوتي ونقص عنصر الكالسيوم.و للوقاية من المرض يجب تأمين التهوية الجيدة ، مع الاعتدال بالتسميد الازوتي و الاهتمام بتسميد عنصر الكالسيوم و رش المزروعات بمبيد فطري وقائي وخاصة بعد التقليم وعند توافر الظروف المناسبة لانتشار المرض .

و بخصوص المكافحة أوضح خير بك أنه في حالة ظهور الإصابة يتم اتباع الخطوات التي حددتها دائرة الوقاية و هي العمل على إزالة الأجزاء المصابة والتخلص منها بطريقة فنية، و التهوية الجيدة، و الرش بالمبيدات فطري علاجي.. مع ضرورة عدم الرش قبل جمع الأجزاء المصابة والتخلص منها لأن ذلك يسبب انتشار الإصابة.

صحيفة الثورة

زر الذهاب إلى الأعلى