دولية

لافروف وبلينكن يبحثان الحل السياسي للأزمة في سورية

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم الحل السياسي للأزمة في سورية والأوضاع في ليبيا وأوكرانيا.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية في بيان بأن لافروف أكد استعداد روسيا لتطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة وإقامة حوار بناء حول دائرة واسعة من القضايا مشيرة إلى أن الجانبين أشارا إلى أن تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية حتى العام 2026 سيسهم في تحسين الأوضاع في مجال الأمن الدولي والاستقرار الاستراتيجي.

وتطرق الطرفان إلى قضية ضمان الشفافية في مجال السيطرة على الأسلحة بالتذكير بانسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الحد من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى وكذلك مستقبل اتفاقية السماء المفتوحة.

وذكر لافروف خلال المكالمة بالمقترحات التي تقدمت بها روسيا سابقاً لإقرار بيانات روسية أمريكية مشتركة حول ضرورة منع نشوب حرب نووية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وحول قضية المعارض الروسي ألكسي نافالني أكد لافروف بوضوح ضرورة احترام قوانين روسيا ونظامها القضائي.

وتم خلال الاتصال “التشديد على الإزالة المتبادلة للصعوبات التي طالت مجال تنفيذ مهام البعثات الدبلوماسية لروسيا والولايات المتحدة على أراضي البلدين” فيما أعرب بلينكن عن استعداد بلاده لإقامة حوار على مستوى الخبراء حول كل هذه المواضيع.

كما دعا الوزيران إلى ترتيب التعاون في مجال مكافحة جائحة عدوى فيروس كورونا بما في ذلك عن طريق العمل المشترك في تصميم وتطوير اللقاحات.

 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى