آخر الأخبار

الجيش السوري يردّ على خروقات «خفض التصعيد» ويواصل تمشيط البادية

استشهاد ٥ مدنيين، في حصيلة غير نهائية، وجرح عشرة آخرون، في قصف نفذته قوات الاحتلال التركي والميليشيات المسلحة التابعة لها أمس، على بلدة تل رفعت شمال حلب.

وردّ الجيش العربي السوري على مجزرة تل رفعت، باستهداف مدفعيته الثقيلة أطراف مدينة إعزاز ونقاط ميليشيا «الجيش الوطني»، في بلدتي كفر خاشر وكفر كلبين بريف إعزاز.

مصادر أهلية في تل رفعت أكدت لـ«الوطن»، سقوط ٣ شهداء هم طفلان وسيدة من البلدة، بالإضافة إلى رجل وسيدة من مهجري عفرين، خلال قصف مدفعي وصاروخي من جيش الاحتلال التركي المتمركز مع ميليشيات ما يسمى «الجيش الوطني»، الممول من النظام التركي، على خطوط التماس في ريف حلب الشمالي لمناطق في محيط البلدة عصر أمس.

ورجحت المصادر، ارتفاع عدد الشهداء في صفوف المدنيين جراء الاعتداء الإرهابي التركي على تل رفعت لوجود حالات حرجة بين الجرحى، في وقت أكد فيه شهود عيان لـ«الوطن»، تحليق طائرة مسيرة تركية في سماء البلدة التي يقطنها أكثر من ٢٠ ألف مهجر، وفدوا إليها من منطقة عفرين، إبان احتلالها من جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في نيسان من عام ٢٠١٨.

الجيش السوري يردّ على خروقات «خفض التصعيد» ويواصل تمشيط البادية
وتضم تل رفعت قاعدة عسكرية للشرطة العسكرية الروسية، التي تراقب وقف إطلاق النار، وسبق أن تعرضت لاعتداءات من قوات الاحتلال التركي في المنطقة، التي تدور فيها اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر عند محاور التماس في إعزاز ومرعناز وحريبل مع ميليشيا «وحدات حماية الشعب» الكردية.

على صعيد مواز، بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن التنظيمات الإرهابية المتمركزة في جبل الزاوية بريف إدلب خرقت أمس اتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة «خفض التصعيد»، واعتدت بقذائف صاروخية على مدينة خان شيخون وقرية الملاجة بريف إدلب الجنوبي، واقتصرت أضرارها على الماديات.

وأوضح المصدر، أن الجيش ردَّ مباشرة على هذا الخرق ودك براجمات صواريخه، نقاط تمركز الإرهابيين في جبل الزاوية، وفي البارة وبينين وفليفلة ومحيط كنصفرة والفطيرة بريف إدلب الجنوبي، محققاً فيهما إصابات مباشرة.

اقرأ أيضاً

كما دك الجيش بمدفعيته مواقع للإرهابيين على محور السرمانية وفي سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

يأتي ذلك في وقت كشف فيه مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الطيران الحربي السوري والروسي، شن غارات مكثفة على مواقع لتنظيم داعش، في محيط طريق أثريا خناصر ببادية حماة الشرقية، وغارات أخرى على نقاط للدواعش بمثلث حماة حلب الرقة.

وأوضح المصدر، أن الجيش والقوات الرديفة واصلوا تطهير البادية من فلول داعش، بمؤازرة الطيران الحربي الذي نفذ ضربات موجعة للتنظيم بعمق البادية.

من جهتها، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن الطائرات الحربية الروسية شنت أكثر من 130 غارة جوية منذ انطلاق الحملة التي بدأت في 16 الشهر الجاري، وتهدف لتأمين طريق دير الزور حمص، مستهدفة مناطق انتشار التنظيم في باديتي حمص ودير الزور.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة