دولية

نائبة ألمانية تكشف:أردوغان انتهك القانون الدولي في سورية والعراق

قالت النائبة عن حزب اليسار في البنودستاج الألماني هيلين إيفريم سومر ، في تصريحات لصحف تركية، أن حزبها دعا إلى فرض عقوبات على أردوغان وحزبه العدالة والتنمية، لكنه رفض عقوبات اقتصادية عامة من شأنها أن تؤثر على الناس أيضًا، متابعة: «إذا كان الاتحاد الأوروبي لا يريد أن يفقد مصداقيته السياسية بالكامل، فعليه أن يفرض عقوبات».

وأضافت النائبة الكردية الألمانية هيلين إيفريم سومر، إن «الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يمثل تهديدًا خطيرًا لاستقرار الاتحاد الأوروبي والمنطقة ككل»، كاشفة عما خسره الأتراك بسبب سياسات رئيسهم.

وأوضحت أن «التوترات الأخيرة مع اليونان، دليل على أن حكومة أردوغان أصبحت تهديدًا خطيرًا لاستقرار المنطقة بأكملها والاتحاد الأوروبي نفسه»، وأضافت أن تركيا ستستخدم أسلحة ألمانية الصنع، خاصة تلك التي تصنعها شركة «تيسين كروب»، وإذا اشتبكت مع اليونان في شرق البحر المتوسط، فإن تركيا ستضرب اليونان العضو في الاتحاد الأوروبي بأسلحة ألمانيا العضو في الاتحاد الأوروبي.

وهذا وقد صرحت لموقع (أحوال التركية) أمس “ أن حكومة أردوغان انتهكت القانون الدولي علناً خاصة في سورية والعراق.. والاتحاد الاوروبي الذي سمح بسياسات أردوغان لا يستطيع كبح جماحه ببيانات الإدانة والقلق عندما تصل شرارة الحرب إليه”.

واعتبرت سومر أن الاتحاد الأوروبي لا يمتلك سياسة حقيقية ومن الخطأ أن تطلب أوروبا من تركيا استضافة لاجئين مقابل تمويل بمليارات اليوروهات إذ يستخدم أردوغان الاتفاقية كأداة للابتزاز.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى