حوارات

مضاد محلي لفايروس كورونا بأيدي سورية وبراءة اختراعه موقفة مؤقتاً

المخترع السوري قحطان غانم في تصريح خاص لوكالة الآن الإعلامية حول العلاج المكتشف لعلاج فايروس كورونا ومحتوياته حدثنا :

تركيبة الدواء عشبية وهي عبارة عن زيوت عطرية مستخلصة من قشور الحمضيات المستحضر مؤلف من مادتين:

الأولى : تقوم بإزالة الغشاء الدهني للفيروس وإزالة نقطة الارتباط للفيروس التاجي (كورونا) حتى تقوم بتذويب المستقبلات على الخلية تجعل الفيروس أعمى.

الثانية: سميتها خفيفة تؤثر على البنية البروتينية للفيروس وتقوم بتحطيمها وتغيير تركيبها.

و أضاف غانم أنها من المتمات الغذائية الموجودة في الدواء وهي عبارة عن فيتامين (C) بالإضافة  لفيتامين (A) وأن جرعات تعطى حسب حالة المريض ووضعه الصحي ثلاث مرات يوميا بالإضافة إلى إعطائه الدواء كل ساعة أو ساعتين عن طريق البخاخ في الفم أو استنشاق الغبار المنثور.

وأشار غانم أنه عالج مئات الحالات المصابة بكورنا منذ اكتشاف الفيروس حتى الآن وجميعها كانت ناجحة وشفي المريض بنسبة 100٪.

وفي سياق متصل أجرت وكالة الآن اتصال مع إحدى ذوي المصابين بفيروس كورونا والذين تلقوا العلاج المستحضر من الدكتور غانم ومنهم:

المحامية نغم التي حدثتنا بالقول  : والدي و والدتي تعرضا للإصابة حيث فقدوا حاستي الشم والتذوق وان حالة والدي كانت سيئة في أول يومين ولكن بعد حصولي على عينة من الدواء المستحضر من قبل د غانم وإعطائه لوالدي بدء بالتحسن بشكل ملحوظ وسريع فبعد إن كان غير قادر على النوم والأكل لمدة يومين استطاع النوم في اليوم الذي جربت عليه الدواء كما بدء بالأكل والتحسن بشكل ملحوظ وإضافة المحامية نغم أنه لم اعطي والدي سوى الدواء المستحضر ومسكن ألام بندول بالإضافة إلى الزنك هو و والدتي أصبحوا الآن بصحه جيدة وأنا اشهد بفعالية الدواء.

كما نوه د. غانم : وزارة الصحة أوقفت براءة الاختراع بسبب عدم وجود الجدة والابتكارية بطريقة تحضير الدواء ولأن طريقة التحضير معروفة لكن كيميائية الدواء صحية مئة بالمئة.

 

أنس حسين – طرطوس

زر الذهاب إلى الأعلى