آخر الأخبار

بعد إنتاجه القهوة … مزارع ينجح بزراعة المتة في الساحل السوري

 

كريم حسن – وكالة الآن الإعلامية

نجح المزارع “ثائر طراف” من قرية دير البشل في مدينة بانياس بمحافظة طرطوس، في زراعة المتة والقهوة ضمن مشتله الخاص، وذلك بعد محاولات استمرت لسنوات .

وأتت فكرة “ثائر” منذ حوالي 20 سنة، عندما بدأ بزراعة الورد والأشجار المثمرة، لينتقل بعدها إلى زراعة الأشجار الغريبة وغير الموجودة في الساحل السوري كالمتة والقهوة والتي يحتاجها الناس أكثر من أية أشجار أخرى .

ويأتي توجه “ثائر” لزراعة المتة نظراً للاستهلاك الكبير لهذه المادة خاصة في الساحل السوري، وكون استيرادها مكلف وبالقطع الأجنبي .

حيث بدأ بزراعة بذور المتة التي كانت موجودة ضمن العبوة التي يشتريها من السوق، إلا أن هذه الطريقة لم تفلح، ليقوم بعدها بإحضار عقل مجذره من الأرجنتين، عن طريق أحد أصدقائه المسافرين للخارج .

اقرأ أيضاً

وقام “ثائر” بزراعة العقل ضمن أكواب ليتفاجئ بسرعة نموها حيث كانت نسبة النمو خلال 3 أشهر أكثر من 20 سم، وفعلاً نجح بزراعتها وقام بإنتاج أكثر من 500 شتلة باع منها حوالي 300 شتلة .

وكان قد نجح المزراع “ثائر طراف” بزراعة القهوة وإنتاجها، حيث قام بإحضار القهوة “غير المحمصة” من السوق وزراعتها وبعد أكثر من محاولة نجحت عملية الزراعة، وبإنتاجية هائلة لدرجة أن شتلة واحدة انتجت 14 كغ من القهوة .

يقول المزارع : “القهوة من انتاجي وعم اشربها ببيتي، والحمدلله عم تنباع وفي ناس كتير اخدتها وزرعتها” .

فكرة “ثائر” لاقت رواجاً واقبالاً كبير من الأشخاص المهتمين بالزراعة الذين توافدو إليه لطلب الشتول، والعمل على تكثيف زراعتها ونشرها وبالتالي الاستغناء عن استيرادها .

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة