دولية

صحفي كويتي : سلامتك سورية

كتب الصحفي الكويتي فخري السيد رجب سطور تصف حبه لسورية وألمه عما حصل في اليومين الأخيرين من حرائق، إليكم ما كتب :

من جديد ينهش صدرك الغدرُ، اختنقت الآهُ والكلمة في صدري مرارة مابعدها مرارة هذه المرة يا أرض الأنبياء لما كلُ هذا الضيق؟!

ياوجعا لانعرفُ حتى اللحظة من الذي ارادَ ان يدفنة مع رائحة الدخان، وقتلٌ اسودٌ للشجر والبشر،

لاتبخل عليهم يالله…. وهم الآن لايحتملون الانتظار، ولا الصبر واي كلمة بحقِ الله تجاري او تُطفأ هذا الاحتراق.

احتراق ليس من فعل الطبيعة، اشعلته يد احترفت غير آسفة القتل والتخريب وجرح القلوب وكل العرب يصرون على انهم فرسان من ورق.. لا أتحدث عن فعل لأننا غسلنا أيدينا، كفاكم متاجرة وقرفا تحركوا يا مَنّ اثبتم للعالم اجمع انكم لاتصلحون إلا للخيانة،

سورية الأم الجميلة التي احتضنتكم جميعا، سورية أمكم تحترق

وهيا سجلوا ولو خطوة او موقفا في وجه هذا البلاء……

ما اقبح جحودكم ونكرانكم.

لكِ الله سورية الكون، لكِ الله يا مهد الأبجدية وقبلة الأنبياء والاولياء،

نسأل الله اللطف والفرج

 

فخري هاشم السيد رجب

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى