آخر الأخبار

تعرف على جمهورية ابخازيا التي نصبت في عاصمتها تمثال لضابط سوري

افتتحت في دمشق اليوم سفارة جمهورية أبخازيا ورفع العلم على مقر السفارة بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم ووفد حكومي أبخازي رفيع المستوى.

هذا الخبر الذي ضجت به وسائل الاعلام ومواقع السوشيال ميديا منذ صباح اليوم الثلاثاء وراح الشعب السوري يبحث عن اسم الدولة ومعلومات عنها بعد ان الغت الفيزا لزيارتها وبين باحث عن موقعها واخر عن مدنها اخذت صور الجمهورية الابخازية تنتشر في الصفحات الخاصة والاخبارية. ولنتعرف عليها

أبخازيا (بالأبخازية: Аҧсны أبسني، بالروسية: Абха́зия أبخازيا) هي منطقة متنازع عليها تقع على الساحل الشرقي للبحر الأسود واعلنت استقلالها عن جورجيا عام 1991 مما تبعه الصراع الجورجي الأبخازي.

تُحكم حاليا من قبل جمهورية أبخازيا وهي جمهورية مستقلة عن جورجيا واقعياً، إلا أنها لا تحظى باعتراف دولي سوى من روسيا ونيكاراغوا وفنزويلا وناورو حيث في عام 1993 أجبرت الجيوش الجورجية على الانسحاب من المنطقة بعد حرب دامت لمدة عام مع الثوار الابخاز المطالبين بالانفصال عن جورجيا.

مساحتها 8600 كم²3600 كم مربع ماء 2051 كم مربع مساحة بحيرة كودوري وعاصمتها سوخومي ومن أهم مدنها سوخومي، بيتسوندا، غال(gali) غاغرا(gagra) ويعتمد اقتصادها على السياحة حيث تهيمن أبخازيا على نصف سواحل جورجيا القديمة (جورجيا ما قبل 1989).

ويعتمد اقتصاد الدولة الأبخازية على الفلاحة وإنتاج السجائر حيث تملك أبخازيا حقول تبغ شاسعة وبما أن 37.4% من مساحتها مياه ازدهر مجال الزراعات الكبرى وإنتاج الغلال وبكونها تتميز بمناخ بارد في فصل الشتاء ومعتدل في فصل الصيف.

ويزدهر إنتاج الشاي ولا يمنع هذا ضعف الاقتصاد الأبخازي بمأنه يعتمد على قطاعات موسمية تتأثر بالعوامل المناخية والاقتصادية والسياسية فمناخ أبخازيا بارد وجبلي وهذا يؤثر على الفلاحة.

وعلاقاتها متوترة مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا التي تسعى للسيطرة عليها وتريد الدمار لأبخازيا وتريد عودت السيطرة الجورجيا الحليفة لها وهذا يؤثر سلبا على القطاع السياحي الأبخازي فاقتصاد جمهورية أبخازيا المستقلة مازال هشا.

ومناخ أبخازيا مناخ جبلي بارد شتاءا بين -5 و+2 وطقس معتدل صيفا بين +18 و+26 ويقطنها غالبية من المسيحيين الأرثوذكس، وحوالي 10% من المسلمين.

وكانت أبخازيا من قبل جمهورية تابعة لجورجيا منذ عام 1931 وقد طالبت الحركة الوطنية الأبخازية “إيدجيلارا” وتعني الوحدة، عام 1989 بالانفصال عن جمهورية جورجيا.

اما عن العلاقة بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية ابخازيا فهي قديمة منذ استقلالها حيث تقطن في سورية جالية ابخازية منذ ما يقرب 200 عام حيث شهد شمال القفقاس هجرات متقطعة باتجاه سورية الطبيعية أي سورية الحالية والعراق والاردن وفلسطين ومنهم الشركس والشيشان والابخاز والاديغا.

اقرأ أيضاً

والجدير بالذكر انه في عام 2019 شهدت العاصمة الأبخازية سوخوم مراسم إزاحة الستار عن تمثال للعميد الركن السوري الراحل، وليد حمدي أباظة، حيث نصب التمثال داخل حرم مبنى وزارة إعادة المغتربين الأبخازيين.

 

وشارك في افتتاح التمثال الرئيس الأبخازي، راؤول خاجيمبا، والسفير الروسي لدى أبخازيا أليكسي دفيديانين ومجموعة من كبار الشخصيات في الحكومة والدولة وعدد كبير من أطياف الشعب الأبخازي، وكذلك ممثلون عن الجالية السورية المقيمة في أبخازيا.

شاهد أيضاً كيف أبخازيا نصبت تمثالاً لضابط مخابرات سوري، اضغط هنا

حيث كان وليد أباظة شخصية عسكرية سورية من أصل أبخازي ولد سنة 1949 وشغل عدة مناصب، كما كان ممثلا للجالية الأبخازية في سوريا، وتوفي بعد صراع مع المرض في 14 أكتوبر سنة 2017.

وكان أباظة ضابطا في الجيش السوري، ومستشارا في إدارة المخابرات العامة، كما تولى في وقت لاحق أمانة فرع حزب البعث في محافظة القنيطرة، بالإضافة إلى مناصب أخرى.

 

بقلم : الزميل محمد عباس 

 

المصادر : موقع جمهورية ابخازيا – روسيا اليوم – سانا

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار