محليات

أراكيل مكورنة

كل الطوابير والتجمعات والتخالط اليومي الحاصل في العديد من الأماكن لاتنقل الكورونا؟؟!!! 

 إلا الكافيهات والأراكيل هي الوحيدة الناقلة لهذا الفايروس …!!!!

عدد كبير من موظفين وعمال الكافيهات والمقاهي يقبعون بلا عمل في ظل الغلاء المعيشي الذي أضنى الكثير من العائلات بسبب تضرر أبنائهم وأرباب عوائلهم من جائحة كورونا و الذين يبحثون عن بدائل من أجل دخلهم اليومي او الشهري ليقدموا لأسرهم وأولادهم أقل مايمكن تقديمه ..

 

ليس الهدف هو التشجيع على عودة الأراكيل إلى المقاهي وإنما هو واقع الحياة الذي يتطلب النظر في وضع الكثير من المتضررين وخاصة الشباب في ظل التخالط اليومي المستمر على طوابير مستلزمات الأسرة من خبز وبنزين ومواد تموينية ووسائل نقل واحتكاكات يومية أشد وأخطر من مليون أركيلة يتم تقديمها في محلات مدعومة ولا تراها اللجان المشرفة و التي تحاول تطبيق القانون على ناس وناس .

 

مناشدات كثيرة تردنا عبر البريد لعودة عمل الأراكيل لإن العمال الذين يعملون في تقديمها باتوا بلا عمل منذ شهور.

 

ساهر عطار – حلب

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى