آخر الأخبار

سيناريو الأزمة السورية يتكرر في ليبيا

اجتماعات وحوارات ومشاورات ، ومن القوى الدولية التي تلعب في المنطقة ، روسيا وتركيا ، ففي سوريا روسيا موجودة في سوريا بطلب من الحكومة السورية على عكس تركيا الداعمة للمجموعات الإرهابية وتوجد كـ احتلال لفرض هيمنتها فيها وتنفيذ مصالحها.

وفي السيناريو الليبي وفي إطار مخرجات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن رقم 2510 يتحدث عن اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا وتسوية سياسية وإطلاق حوار سياسي بين الليبيين بإشراف الأمم المتحدة .

هذا وقد أسفر اجتماع أنقرة في 22 تموز / يوليو عن تشكيل مجموعة مشتركة حول ليبيا وشدد على ضرورة محاربة الجماعات الإرهابية التي تم تحديدها في مجلس الأمن .

وهو السيناريو الذي تم اعتماده في سوريا لمحاربة الجماعات الإرهابية ، ووجود هدنة عسكرية في سوريا واعتمادها في إدلب ، وضرورة الحل السياسي ، كما أكد لافروف مؤخرًا ، بعيدًا عن العمل العسكري مع المعارضة في سوريا وضرورة الحل السياسي.

وهو هنا لم يذكر المجموعات الإرهابية التي سيتم القضاء عليها نهائيا في سورية والمنطقة كما أكد رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتور بشار الأسد..

كل ذلك يدل على صواب وحكمة القيادة السورية في إدارة الأزمة السورية والاختيار الصحيح للحلف الروسي والتأكيد على الثوابت في محاربة المتطرفيين الوهابيين والالتزام بسيادة الدولة وحفظ حقوق الشعب وبذلك تثبت أحقية وجهة النظر السياسية في سورية في معارضة ماسمي بالربيع العربي المدعوم مع الموجة الوهابية الإسلامية التكفيرية…

نلاحظ الموقف السياسي المعتدل في ليبيا أيضا في قدرة أحمد المعيتيق نائب رئيس مجلس الوفاق الوطني المدعوم من تركيا على التوصل لاتفاق مع الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر .. وفي بيان المعيتق .. قال إنه تقرر استئناف إنتاج النفط ، مضيفا أنه سيضم لجنة جديدة لضمان التوزيع العادل للإيرادات.

وستنسق هذه اللجنة بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا والجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر المدعوم من بعض القوى الدولية ومن الإمارات ومصر .

هذا الاتفاق بعد انقطاع أكثر من ست سنوات وعلقت عليه الدولة الأمريكية باستياء.

الاتفاق بعد زيارة السراج لتركيا الداعم السياسي لحكومة الوفاق الوطني ، وزيارة المعيتق نائب رئيس حكومة الوفاق لروسيا .. ويظهر المعيتق رجل عقلاني ومعتدل بعيد عن التطرف ومتعاون خلافا للسراج.

يظهر المعيتق على أنه الرجل الذي يتعاون مع الأطراف من أجل ليبيا ، حيث يتعاون مع كل الحوارات التي تجريها الأمم المتحدة والولايات المتحدة من المغرب إلى سويسرا إلى ألمانيا إلى جنيف … الجدير بالذكر أن حفتر وافق على أن يرأس اللجنة المشتركة معيتق ممثل حكومة الوفاق الوطني. .

هل يعكس هذا توافقا على ضرورة استبدال الحل العسكري بالحل السياسي وضرورة محاربة الجماعات الإرهابية .. وما هو رد الولايات المتحدة الأمريكية على الاتفاقية الأخيرة في ليبيا؟؟

اقرأ أيضاً

فأمريكا مثلا في سوريا تدعم قوات سوريا الديمقراطية من أجل سرقة النفط السوري من الناس لمصالحها ومصالح اسرائيل فهل ستقبل باتفاق يبعدها عن نفط ليبيا ؟؟؟ !

بعض التصريحات حول الأزمة الليبية

مفوض الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي جوزيب بوريل تحدث عن تفاؤله في ليبيا مشيرا إلى وجود تطورات إيجابية بهذا الشآن…

وأنطونيو غوتيرش الأمين العام للأمم المتحدة دعا إلى وقف عالمي لإطلاق النار وضرورة إخراج المرتزقة من ليبيا والعمل على وقف إطلاق نار شامل.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

تعهد بأن بلاده ملتزمة بمساعدة الليبين على التخلص من التنظيمات الإرهابية ووقف تدخل بعض الأطراف الإقليمية وشدد على التصدي لأي تجاوز لخط سرت الجفرة….

هل بدآت بوادر انتهاء الحرب العالمية الباردة أم أنها فقط بداية لحرب عسكرية رعناء؟؟

ربما تكون الأشهر المقبلة كفيلة بالكشف عن ذلك…

 

 

بقلم الزميلة ريم مسعود 

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار