آخر الأخبار

بعد انتهاك قواتها المحتلة اتفاقية منع التصادم.. أمريكا تهدد القوات الروسية في سورية

وجه المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جوناثان هوفمان، تهديداً إلى القوات الروسية في سورية بعد حادث انتهاك القوات الأمريكية المحتلة لاتفاقية منع التصادم خلال اعتراضها مسير دورية روسية رغم إخطارها مسبقاً بمرور رتل من الشرطة العسكرية الروسية شمال شرق سورية، الأمر الذي يثبت أن الانتهاك جاء من الجانب الأمريكي وليس من الجانب الروسي.

 

وتعتبر القوات الأمريكية في سورية قوات محتلة مهمتها سرقة النفط السوري، وتمتهن الخروقات الدولية بشكل متكرر، أما القوات الروسية فهي قوات صديقة قدمت بالاتفاق مع الدولة السورية ومهمتها مشاركة الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب وضبط الأمن.

 

وقال هوفمان في بيان بأن البنتاغون يتطلع لعودة القوات الروسية إلى آلية منع وقوع الاشتباكات التي تم إنشاؤها عام 2015 في سورية، لتجنب وقوع حوادث جديدة، مضيفاً : “حذرنا الروس من أن سلوكهم خطير وغير مقبول، ونتطلع للعودة إلى “الآلية” الطبيعية والمهنية لمنع وقوع التصادم في سورية ونحتفظ بحقنا في الدفاع بقوة عن قواتنا عندما يتعرض أمنهم للتهديد”.

 

وفي وقت سابق، اتهم المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، الجيش الروسي بخرق قواعد منع الصدام في سورية وافتعال حادث أدى إلى إصابة جنود أمريكيين.

 

من جانبه، أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سورية، أليكسي بوسونكو، أن العسكريين الأمريكيين قاموا بملاحقة دورية للشرطة العسكرية الروسية في سورية وحاولوا قطع الطريق عليها.

 

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن المحاولة الأمريكية لمنع مرور دورية روسية في سوريا تنتهك الاتفاقات الثنائية القائمة بهذا الشأن.

 

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية،: “في انتهاك للاتفاقيات القائمة، حاول الجيش الأمريكي منع الدورية الروسية. وردا على ذلك، اتخذت الشرطة العسكرية للقوات المسلحة الروسية التدابير اللازمة لمنع وقوع الحادث ومواصلة تنفيذ المهمة”.

 

اقرأ أيضاً

أيضاً أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن إجراء محادثة بين رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، فاليري غيراسيموف، ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، مارك ميللي.

 

وأضاف البيان: “لفت رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الجنرال غيراسيموف، انتباه الجانب الأمريكي إلى أن قيادة التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، وفقاً للإجراءات الحالية، قد تم إخطارها مسبقاً بمرور رتل من الشرطة العسكرية الروسية.

 

وكانت جرت محادثة هاتفية بين رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، فاليري غيراسيموف، ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال مارك ميلي، حيث ناقش الطرفان الحادث الذي وقع يوم أمس في شمال شرق سورية بين دورية الشرطة العسكرية للقوات المسلحة الروسية وعسكريين أمريكيين.

 

ولفت رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية انتباه الجانب الأمريكي إلى أن الجانب الروسي قد أبلغ قيادة التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب مسبقاً بمرور طابور الشرطة العسكرية الروسية، وفقاً للإجراءات الحالية، إلا أن أفراداً عسكريين أمريكيين حاولوا عرقلة الدورية الروسية.

 

واستجابة لذلك، اتخذت الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية التدابير اللازمة لمنع وقوع الحادث ومواصلة تنفيذ مهمتها، وأثناء المكالمة الهاتفية تم تزويد الجانب الأمريكي بالتفسيرات الشاملة للموقف.

 

إعداد: غانيا محمد درغام

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار