آخر الأخبار

4 حكومات أزمة سببت للمواطنين أزمة.. مصادرنا تقول : تغيير كبير خلال ايام.. !

منذ 10 أعوام والسوريين لم يتنفسوا تنفس الصعداء فحرب كبيرة ضربت البلاد… 

حكومات شبهها الجميع بالعقيمة فلم تفلح بقرار اتخذ وميعت قرارات يجب أن تكون مجدية.

 

فالبطاقة الغبية /الذكية/ أنجزت آخرها وغيب الذكاء عنها وأرهقت المواطن بدل أن تكون عوناً له فالخبز لم يعد يصلح في عهدها والمحروقات باتت من الأحلام لأغلبية شعبها.

 

مصادر لوكالة الآن تحدثت عن تغيير كبير ستشهده الحكومة القادمة خلال أيام، دماء جديدة ستكون، روح الشباب سيكون عنوانها، وتدوير الطرابيش بات من النسيان.

 

فالشعب المرهق اليوم لا يهمه أسمائهم بل أفعالعم ينتظرها، وحسب ما حدثتنا مصادرنا هناك شيء يدعوا للتفاؤل ، وبسطور قليلة نستطيع أن نذكر إنجازات حكومات الأزمة التي تعاقبت ولاياتها ولكن لن نذكرها لآن الفائدة على المواطن كانت معدومة.

 

أعمال كثير تنتظر وزراء حكومتنا المقبلة فهل سيكونون رجال القرارات المناسبة أم على خطى أسلافهم سائرون؟؟؟

 

شعب متعب والتشاؤم بات عنوانه هل ستأتي حكومة تشد أزره وتنصره على واقعه؟؟

 

اقرأ أيضاً

من سينتصر في المعركة القادمة حيتان الأسواق أم أصحاب القرارت؟؟

 

فنحن اليوم بأمس الحاجة لحكومة ميدانية وليس لحكومة تصل لمناصب وتكون قراراتها خلبية!!!

 

نتمنى أن تكون كما سُربت لنا المصدر لأن الحال بات محال.

 

نتمنى أن يكونوا أعوانا” للقائد وذراعه التي تحاول الصعاب لويها

 

ننتظر ولن يطول الإنتظار…….

 

 

بقلم : د. علاء الجاسم

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار