محليات

البرازي : لا مكان للفاسدين والمهملين والسكوت عن الخلل جريمة

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، طلال البرازي، أن من يرى عمل المديريات والمؤسسات بحجم المال ونوع السيارة وصلاحيات الموقع والصرف وغيرها فهو قياس خاطئ وفاشل، مشدداً على أن تكون مؤسسات الوزارة ومديرياتها وشركاتها نظيفة من حيث الأداء والمسؤولية ولا مكان للفاسدين والمهملين، موضحا أنه إذا قام العاملون بواجباتهم وتعاونوا مع الوزارات الأخرى ونجحوا باختيار كوادر جيدة فسننجح بكسب ثقة المواطن.

 

ولفت إلى أن باب الوزير والمدير مفتوح لمعالجة أي حالة خلل من أي مدير أو موظف، فالسكوت عن الخلل يعتبر جريمة وسيعاقب المقصرون، مشدداً على أن تكون هناك غيريّة على الوزارة وأن يسود الحماس في أداء المهام والعمل بروح الأسرة الواحدة للدفاع عن الوزارة ومكانتها ودورها وفي معالجة الأخطاء وتطوير واقع الأداء والعمل بها.

 

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعاً بعد ظهر أمس، مع مديري المؤسسات والشركات والإدارات التابعة للوزارة، تم خلاله استعراض ما جاء في كلمة السيد رئيس الجمهورية بشار الأسد أمام أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث، وتحديد خطة عمل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للمرحلة القادمة وفق مضامين الكلمة.

 

 

خالد فطوم – دمشق

زر الذهاب إلى الأعلى