آخر الأخبار

الدكتور بسام زوان: السوريون يستخدمون الدواء بشكل خاطئ وخطير

حذّر الدكتور بسام زوان عضو الكلية الملكية البريطانية للجراحين، من الاستخدام العشوائي للدواء، وهو أمر ينتشر بصورة كبيرة بين السوريين، بسبب الإشاعات التي يتم تداولها عن فوائد تلك الأدوية، وقدرتها على الحماية من فيروس كورونا، حيث أكد الدكتور زوان قائلاً: 

 

“الدواء الوحيد الذي يحمي من فيروس كورونا هو فيتامين (د)، وهناك دراسات كثيرة تثبت أن نقص فيتامين (د) يؤدي إلى إصابات تنفسية شديدة، كما أن فيتامين (د) يقوي جهاز المناعة، ويخفف من تضاعف الفيروس ومن العاصفة المناعية التي تتسبب بالوفاة، لذلك نصحت كثير من الدول مواطنيها بتناول جرعات وقائية من هذا الفيتامين، بحيث لا تتجاوز 1000 وحدة يومياً للكبار، و400 وحدة يومياً للأطفال.

أما بقية الأدوية كالزنك وفيتامين (سي) فليس لهما أي فعالية في الوقاية من فيروس كورونا، مع العلم أن الزنك يقوي جهاز المناعة، لكن لا داع لتناوله إذا كان بنسب طبيعية داخل الجسم، لأن له آثار جانبية، ويتداخل مع بعض الأدوية، ولا يصفه الأطباء إلا في حالات عوز الزنك.

وفيما يخص دواء (أزيترومايسين)، فهناك أشخاص يأخذون هذا الدواء كوقاية أو كعلاج في المنزل من دون أي سبب، وآخرون يقومون بتخزينه بكميات كبيرة، باعتقادهم أن هذا الدواء مفيد.

اقرأ أيضاً

 

(أزيترومايسين) هو دواء معالج لذات الرئة الجرثومية وليست الفيروسية، وهذا الدواء يعطى في حالات خاصة جداً وضمن المستشفيات، وبإشراف طبيب صدرية أو طبيب إنتانات، وهذا الدواء له آثار جانبية كبيرة، كالإسهال، والصداع، والوهن العضلي، والتأثير على نظم القلب، وتغيير حاسة الذوق، وهي أعراض تشبه الإصابة بفيروس كورونا، وبالتالي يختلط على المريض تحديد إذا ما كان مصاباً بكورونا، أم هي مجرد آثار جانبية للدواء.

 

أما بالنسبة للذين يتناولون دواء (ديكساميثازون) للوقاية من فيروس كورونا.. صحيح أن هذا الدواء يخفف من نسبة الوفاة لمصابي كورونا، وقد استعمله الأطباء في بريطانيا داخل غرف العناية المشددة، ولاحظوا أنه يخفف بنسبة الثلث من وفاة المرضى الموضوعين على التنفس الاصطناعي، وبنسبة الربع للمرضى من دون التنفس الاصطناعي.. لكن.. الـ(ديكساميثازون) هو (كورتيزون)، يقوم بالتخفيف من جهاز المناعة، لأن العاصفة المناعية (الفورة الهائلة لجهاز المناعة) التي تحدث لمصابي كورونا، تتسبب بقصور في الأعضاء وبالتالي الوفاة، وهنا يصف الطبيب للمريض دواء (ديكساميثازون)، للتخفيف من مناعة الجسم، كيلا تؤثر على الأعضاء وتتسبب بالوفاة لكن عندما يكون الإنسان في المنزل، وجهازه المناعي يعمل بشكل سليم، ويتناول دواء (ديكساميثازون)، فهو يقوم بالتخفيف من قدرة جهازه المناعي، وبالتالي يعرض نفسه للإصابة”.

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار