آخر الأخبار

حكاية أخوة في الحياة وأخوة في الشّهادة

مباركةٌ أرحامُ أمّهاتِ شهدائنا الّلواتي أنجبنا لنا أنبلَ وأكرمَ بني البشر وأرضعوهنّ حليبَ العزّ والشّجاعة وحبّ الوطن..

ف في بلدي لا تنتهي قصصُ البطولات وخيرُ هذهِ القصص تلكَ الّتي ترويها أمّ الشّهيد معطّرةٌ بدموعِ حزنِ الفراقِ وفرح الشّهادة المقدّسةِ..

 

قد كانَ لوكالة الآن الإعلامية شرف لقاءِ السّيّدة نجلاء مصطفى أمّ الشّهيدين البطلين :

_الشّهيد البطل حسين ابراهيم سليمان

_والشّهيد البطل رفعت ابراهيم سليمان.

لتحدّثنا عن اندفاع أولادها بكلّ عزيمةٍ وإصرارٍ للدّفاعِ عن الوطن ، التي استهلّت حديثها قائلةً : إنّ جميع شهداء سورية هم أولادها ، وإنّ أرضَ سورية المقدّسةِ تستحقّ التّضحية وأن روحها وأرواح جميع أولادها فداءَ سورية وقائدها المفدّى الدكتور بشار حافظ الأسد..

حكاية أخوة في الحياة وأخوة في الشّهادة

أخبرتنا بكلّ فخرٍ كيف استلمَ ولدها الشّهيد حسين ورقةَ طلبهِ للاحتياط وهوَ في قمّةِ الفرح وأسرعَ محاولاً تقديم مايسمّى بالحلوان، استغرب الشّرطيّ فقال لهُ: هذا حلوان هذه الورقة الّتي انتظرتها منذُ زمن.

حكاية أخوة في الحياة وأخوة في الشّهادة

اقرأ أيضاً

No Content Available

تابعت أمّ الشّهيدِ حديثها بأنّ ولدها التحق بالخدمةِ في درعا (حاجز الجديرة) ، وعاد بعد شهر ٍ أسبوع إجازةٍ، ويوم التحاقهِ تعرّضَ الحاجزُ لهجومٍ من قبلِ المسلّحين ، ظلّ يقاومُ مع رفاقهِ، استُشهِد رفاقهُ وقامَ بسحبِ جثامينهم حتّى لاتقع بيدِ المسلّحين، بقيَ مع الشّهيد طلقة واحدة وقنبلة، اتّصل بأخيه وأخبرهُ بأنّهُ سيُفجّرُ القنبلة بنفسهِ وبالارهابيين وانقطع الاتّصال كما انقطعت أخبارهُ منذُ عام 24/7/2013،

ولكن من فترة عشرة ايام جاءَ خبرُ استشهادهِ ومراسمُ تشييعهِ ولم يتمّ العثور على جثمانه..

حكاية أخوة في الحياة وأخوة في الشّهادة

وعن شهيدها البطل الثّاني رفعت أخبرتنا أنّهُ تطوّعَ بالدّفاع الوطنيّ بعد زواجه بستّةِ أشهرٍ واختارَ القتالَ في درعا آملاً أن يلتقي أخيهِ الشّهيد الّذي لم يعلم عن مصيرهِ شئ ، لكنّهُ نالَ شرفَ الشّهادةِ هوَ أيضاً على تلّة الشّمس في منطقة الحارّة في 22/2/2015 ، حدّثتنا كيف استقبلت خبرَ استشهادهِ بكلّ فخرٍ وإيمان مطلقةً الزّغاريدَ وهيَ على يقين أنّ شهيديها فتحا بابانِ لها في الجنة وأنّ حبّ الوطنِ من الإيمان..

 

وفي الختام زوّدتنا هذه الأمّ الصّابرة بدعواتها المقدّسة للوطن وقائد الوطن وجيش الوطن..

الرحمة لأرواح شهدائنا والشفاء لجرحانا

 

هناء اسماعيل _طرطوس

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار