آخر الأخبار

أسباب انتشار القناديل البحرية على الشاطئ السوري

نتيجة تعرض الشواطئ السورية للانتشار الكبير لقناديل البحر، قامت لجنة فنية من الهيئة العامة للثروة السمكية بجولة بحثية لدراسة ظاهرة انتشار هذه القناديل حيث لوحظ من خلال الجولة أن أغلب القناديل المنتشرة هي من قناديل البحر الرحال والقمري والهلامي. 

 

ويعد قنديل البحر الرحال Rhopilema nomadica نوعاً مهاجرا من موطنه الأصلي من المحيط الهندي وجديدا بالنسبة للبحر المتوسط حيث ظهر هذا النوع لأول مرة في المياه الساحلية السورية عام 1995 ويعد من أكبر قناديل البحر المتوسط وأكثرها خطورة من خلال ماتسببه من الاضرار الجسدية للمصطافين على طول الساحل السوري إضافة لتاثيرها في الصيد البحري من خلال تمزيق الشباك وافتراس العوالق الحيوانية التي تعد الغذاء الرئيسي للأسماك بالإضافة لكونه يتغذى على بيوض الأسماك ويرقاتها مما يؤثر تأثيراً كبيراً في المخزون السمكي.

 

تنتمي قناديل البحر إلى شعبة اللاسعات وهي لافقاريات وتشكل جزءاً من العوالق الهلامية الضخمة ويتكون الجسم في معظمه من الماء ولا تملك قناديل البحر أجهزة دوران او تنفس أو اطراح، تنتشر شبكة عصبية بدائية تشمل الجسم بأكمله وتساهم في تأمين تقلصات الحيوان المنتظمة وردود فعل متناسقة.

 

أسباب ظهور قنديل البحر الرحال في هذا الوقت من العام :

يكثر هذا القنديل السام في شهور الصيف بشدة على السواحل في مواطنه الدافئة ولكن هذا العام ازداد بشدة نتيجة للعديد من الأسباب نذكر منها :

_ الصيد الجائر لأحد أعدائه الطبيعيين وهي السلحفاة البحرية والتي تتغذى عليه ويعود سبب موت السلحفاة كونها تأكل الأكياس البلاستيكية ظناً منها أنها قناديل البحر.

اقرأ أيضاً

_ زيادة نسبة التلوث في المياه والذي زاد من حرارة البحار وجعلها دافئة ومناسبة لمعيشة هذا النوع من القناديل.

_ زيادة الملوحة في البحار.

وعلميا تزداد أعداد قناديل البحر خلال شهري تموز واب من كل عام ثم يختفي ظهوره كلياً مع نهاية الصيف.

_ كيفية التعامل مع لسعة قنديل البحر :

 

في حال التعرض للسعات ينصح بالخروج سريعاً من المياه بمجرد أن يشعر باللسعة وغسل الأجزاء المصابة بمياه البحر وهي مهمة جدا، استعمال الخل بحيث يتم وضعه على الأماكن المصابة كلها واستخدام ملقط لإخراج كل ماهو لاصق على الجلد لأنه سيحفر المكان الموجود عليه إذا لم يتم إزالته، وضع ماء فاتر على الجسم كله أو على الأجزاء غير المصابة بعد أن تهدأ الأماكن المصابة، وضع كريم مهدىء.

 

متابعة هنادي علي _ الإعلام الزراعي في سورية

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار