آخر الأخبار

رواتب الموظفين تمنعهم من شراء حاجياتهم الأساسية

يعاني الموظفين وجميع المواطنين  ذوي الدخل المحدود  في سورية من شراء حاجتهم الأساسية في ظل هذ الغلاء الفاحش لأسعار المواد الأستهلاكية الأساسية التي يحتاجها المواطنون في حياته اليومية.

كاميرا وكالة الآن الإعلامية التقت إحدى الموظفات للحديث عن غلاء الأسعار فاتن حسن اقول  : ” انا موظفة في مديرية تربية طرطوس قبضت راتبي اليوم 46 الف وبقي معي  14 الف فقط اشتريت دواء لوالدي المريض وكان ثمنه ٣٣ الف لم استطع إن أشتري أي من حاجياتي الأساسية من خضار وفواكه ومته وزيت حتى شوكلا  لولدي الصغير لم اشتريه أرخص انواع الشوكولا ٨٠٠ ل.س.

كما التقت كميرا الآن مع إحدى المتقاعدات وتعمل عمل خاص بعد تقاعدها نضال حنا التي قالت : ” أنا أقبض راتبين، راتب تقاعدي وراتب عمل خاص . قبضت راتبي التقاعدي منذ ٢٣ الشهر وبقي معي ٣ ايام فقط كما قبضت من عملي الخاص الراتب واليوم اول الشهر ولم يبقى بحوزتي سوا ٨٠٠٠ ليرة سوريا فقط من الراتبين.

وتابعت حنا: أسعار السواق غير متناسبة نهائياً مع دخل الفرد نتمتى من المعنين النظر بحال المواطن ورفع الرواتب وضبط الأسعار نوعاً ما لكي نستطيع العيش بأبسط حقوق الأنسان الآكل والشرب فقط” .

كما التقينا المهندس سامر حسين موظف لدى مرفأ طرطوس وكان رأيه:

الأسعار الحالية لا تتناسب مع دخل (راتب) الموظف.. يوجد فجوة كبيرة بين الدخل الشهري للمواطن و الأسعار.

اقرأ أيضاً

و هذا الشهر يحمل مصاريف كبيرة : عيد – مدارس – مونة.

في النهاية نضع هذه الفروق الشاسعة بين دخل الموظفين والغلاء الفاحش بالاسعار برسم المعنين في الفريق الحكومي

 

أنس حسين – وكالة الآن الإعلامية 

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار