آخر الأخبار

ظلم كبير وفساد واضح في صحة حمص جاء حصيلة جائحة الكورونا

هل أصبح التصدي للفساد يشكل خوفاً ورهبة أكثر من الوباء نفسه

 

كيف لنا التقدم للأمام وما زال الفساد يكبل أعناق الفاسدين ممن أصبحوا يشكلون القرارات أو يجلسون على الكرسي.

 

لا رقيب ولا حسيب على مديرية الصحة في حمص وسط غضب جماهيري واسع من الكادر الصحي الذي طعن من الخلف وترك أثرا عميقاً على الروح المعنوية لديهم.

 

العديد من التساؤلات تطرح على الأذهان ؟

 

أين دور الرقابة والتفتيش التي كانت أدن من طين وأدن من عجين عندما تم تقديم الطلبات والشكوى إليها؟؟

 

من المسؤول عن ظلم الطاقم الصحي الذي كان العين الساهرة بينما آلاف العيون نامت هنيئة البال أثناء الحجر الصحي ؟؟؟

 

من المسؤول عن تحطيم الروح المعنوية للجيش الطبي المرابط اذا ما اجتاحت الكورونا عقر الدار ؟؟

 

من الذي فوض نفسه وفوضه بأخذ تعب غيره لأن مركزه يجعله صاحب قرار ؟

 

من الذي ينصف طبيباً أفنى حياته منقذاً لغيره إذا الميزان مال؟

 

هل يمكن تضميد الجرح العميق في المرحلة القادمة عندما تنفجر الكارثة؟؟

 

كان نص القرار الوزاري واضحاً جداً فيما يخص المكافأة المالية التي أقرها للكادر الصحي أثناء التصدي لوباء كورونا.

 

ولكن نتفاجأ بأسماء إدارية وفنية ليس لها علاقة بالتصدي للوباء!!!!!! 

 

فقد صرفت للذين كانوا على تماس مباشر مع مرضى الكورونا هذا كان جواب مدير الصحة عندما سألناه عن من يستحق المكافأة وهنا نطرح عليه السؤال مجدداً من منبرنا الإعلامي هذا.

هل المدير الإداري أو رئيس المستودع أو طبيبة نسائية أو أو يستحقون المكافأة ؟؟وعلى أي أساس تم صرفها لهم؟؟

 

أم اللذين عملوا في الأقسام الصدرية أم في الإسعاف السريع أم العاملون في مراكز العزل والحجر ؟؟؟

 

وبشأن الذي حصل عليها تم خصم مبلغ ٣ آلاف منها وهنا أطرح السؤال على أي أساس تم اقتطاعها؟؟؟

 

فهل كادر منظومة الاسعاف السريع الذي عمل على مدار ٢٤ الساعة استنفاراً كلياً على مداخل المدن والمراكز الحدودية وقاموا بنقل جميع الحالات المشتبه بها إلى مراكز الحجر والعزل هل يستحقون المكافأة؟؟؟

اقرأ أيضاً

أم لم يكونوا على تماس مباشر مع مرضى الكورونا؟؟؟

هل عندما رابطوا على الحدود في الحر الشديد تم ذكرهم بكأس ماء؟؟؟

 

نريد توضيحاً وتفسيرا منطقي لما لم ترشح أسمائهم؟؟

 

أما عن العاملين في الأقسام الصدرية جاءت لهم مكافأة مستقلة عن الكوررونا وفي إحدى المستشفيات والتي أقيم فيها مركز للعزل من بين ١٠ أسماء تم ترشيح إسمين لنيل المكافأة مع مدير المشفى وزوجته التي تعمل طبيبة باختصاص بعيد كل المدى عن الكورونا مع الاحتفاظ بالأسماء ليتفاجأ الجميع فيما بعد أن رئيس المستودع والمدير الاداري قد حصل عليها!؟؟

 

من بحثنا أيضا وحوارنا مع بعض الأطباء والمسعفين والممرضين تناولنا مشاكلهم وهمومهم التي لم يكن لها صدى على المدى البعيد منها ربع الراتب الذي يصرف كل ٣ أشهر في السنة موضحين لنا أنهم يحصلون عليه مرة واحدة في السنة!!!

 

أيضا صرفت مكافآت عبر منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع المحافظة تم توزيعها حسب الرغبة شخص 10000 وأخر 5000 من الذي وكل نفسه لهذا الخصم الغريب؟؟؟؟

 

أيضا بالنسبة للباس الخاص بالممرضين والسائقين المسعفين لايوزع بالشكل المطلوب وأحياناً يكون على حساب الشخص العامل!!!!

 

كل هذا الكلام موثق بمعاريض تم جمعها وأسماء وقعت وتكلمت دون خوف في الناحية الأخرى هناك من كان لديه الخوف مبرراً قوله ( عوجا مارح تظبط).

 

كل هذه المعاريض قدمت للرقابة وعلى علم الجميع وبدون حل!!!

ظلم كبير وفساد واضح في صحة حمص جاء حصيلة جائحة الكورونا
ظلم كبير وفساد واضح في صحة حمص جاء حصيلة جائحة الكورونا

المفاجأة الكبرى أننا ذهبنا بنفسنا لنتكلم ونبحث حيثيات الموضوع تأتينا الصدمة بأن نائب المحافظ وأيضا مدير للرقابة في المحافظة مشغولون على الهاتف بالسلامات والتوصيات لمرشح في مجلس الشعب غالي عليه ولم يعنينا بحرف واحد ولم ينظر إلى الأوراق وغادر المكتب!!!

 

هذا الطريق سلكناه إلى مكتبه بعدما طلبنا مواعيد كثيرة من مدير مكتب المحافظ لنضعه في الصورة أو ربما لتأمين موعد لجمع هؤلاء ومقابلتهم والوقوف على مطالبهم كون الأعداد والشريحة التي بحوزتنا كبيرة وهم البوصلة لنا في المرحلة القادمة وعلى عاتقهم المسؤولية الأكبر اذا نفجر الوباء لاسمح الله.

 

نضع هذا الملف برسم وزير الصحة و محافظ حمص المحترمين.

 

ولنا متابعة مع هذا الموضوع…..

 

عبير أحمد – حمص

 

 

وكالة الآن الإعلامية 

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار