آخر الأخبار

أبناء جاليتنا في ألمانيا وطلبتنا ينظمون وقفة أمام السفارة الأمريكية في برلين احتجاجاً على ما يسمى قانون قيصر

نظم طلبتنا الدارسون في ألمانيا وأبناء الجالية السورية فيها وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية في برلين رفضاً للحصار الاقتصادي وما يسمى قانون قيصر الذي فرضته الولايات المتحدة ضد الشعب السوري.

أبناء جاليتنا في ألمانيا وطلبتنا ينظمون وقفة أمام السفارة الأمريكية في برلين احتجاجاً على ما يسمى قانون قيصر
أبناء جاليتنا في ألمانيا وطلبتنا ينظمون وقفة أمام السفارة الأمريكية في برلين احتجاجاً على ما يسمى قانون قيصر

وأكد المشاركون في الوقفة التي جاءت بدعوة من الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع ألمانيا والمنتدى السوري الألماني الموحد “سوريون في ألمانيا” قرب بوابة براندنبورغ في العاصمة الألمانية برلين تضامنهم مع وطنهم الأم سورية بوجه الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري ولاسيما ما يسمى “قانون قيصر” وحملوا العلم السوري ولافتات تؤكد وقوف السوريين في ألمانيا إلى جانب أهلهم بالوطن وخاصة في ظل الإرهاب الاقتصادي الذي تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية بحق الشعب السوري.

أبناء جاليتنا في ألمانيا وطلبتنا ينظمون وقفة أمام السفارة الأمريكية في برلين احتجاجاً على ما يسمى قانون قيصر
أبناء جاليتنا في ألمانيا وطلبتنا ينظمون وقفة أمام السفارة الأمريكية في برلين احتجاجاً على ما يسمى قانون قيصر

وأشارت الكلمات التي ألقيت خلال الوقفة إلى أن الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي لن يتمكنا عبر إجراءاتهما الجديدة من الحصول على مكاسب سياسية لم يستطيعا الحصول عليها خلال السنوات الماضية رغم دعمهما المطلق للإرهابيين على الأرض السورية وأن الإرهاب الاقتصادي الذي يمارسه أعداء سورية لن يثني الشعب السوري عن مواصلة نضاله حتى تحقيق النصر الكامل.

أبناء جاليتنا في ألمانيا وطلبتنا ينظمون وقفة أمام السفارة الأمريكية في برلين احتجاجاً على ما يسمى قانون قيصر
أبناء جاليتنا في ألمانيا وطلبتنا ينظمون وقفة أمام السفارة الأمريكية في برلين احتجاجاً على ما يسمى قانون قيصر

وأكدت رئيسة المنتدى السوري الألماني الموحد ريم اسماعيل في كلمة لها أن الشعب السوري لن يكسره عدوان أو حصار فالسوريون على مدى سنوات طويلة قدموا الغالي والنفيس من أجل عزة وطنهم وكرامته متوجهة بالتحية إلى أبطال الجيش العربي السوري الذين حققوا الانتصارات المتتالية بكل عزيمة وإصرار.

من جهته أكد الحقوقي مناف حسن أن العقوبات الاقتصادية انتهاك صريح للشرعية الدولية ومواثيق الأمم المتحدة وتتناقض مع حقوق الإنسان وتستهدف المواطن السوري في لقمة عيشه ودوائه بينما أشار الصحفي أكثم سليمان إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تمارس إرهاباً اقتصادياً على الشعب السوري الذي يخوض حرباً ضد الإرهاب مبيناً أن العقوبات الجديدة تستهدف هذه المرة حلفاء سورية وتأتي في سياق الضغط السياسي لتحقيق مكاسب معينة.

من جانبهم شدد مشاركون بالوقفة من فلسطين واليمن والعراق على أن الشعب السوري لن تثنيه عن مواقفه الثابتة أي إجراءات مهما كان مصدرها مشيرين إلى أن سورية كانت على الدوام القلعة التي تهزم كل المؤامرات التي تحاك ضد المنطقة.

اقرأ أيضاً

وبين المشاركون أن الإجراءات والعقوبات الجديدة لن تكون إلا فصلاً هزيلاً يضاف إلى سجل الولايات المتحدة الإجرامي وأن سورية بجيشها وتلاحم شعبها وقيادتها ستتغلب على كل الإجراءات القسرية.

 

المصدر

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار