الآن :

للمرة الأولى بتاريخ وزارة التربية .. مؤتمر صحفي على الهواء مباشرة للحديث عن الإستعدادات للعملية الامتحانية

شهدت وزارة التربية للمرة الأولى في تاريخها، اطلالة فريدة من نوعها للوزير الأستاذ “عماد موفق العزب” يطغى عليها الشفافية والصدق والوضوح، وذلك خلال مؤتمر صحفي عبر الهواء مباشرة، للحديث عن الاستعدادات للعملية الامتحانية هذا العام في ظل وباء كورونا الذي يجتاح العالم .

 

الوزير “العزب” أوضح أن عدد الطلاب والتلاميذ المسجلين للامتحانات بلغ ٥٥٧٣٤٥ طالب وطالبة موزعين على ٤٩٠١ مركزا امتحانياً بزيادة مقدارها ١١٨٩٨ طالبا وطالب عن العام الماضي . وبين “العزب” انه تم وضع أسئلة الإمتحانات لتقيس مكتسبات الطلاب بشكل دقيق وبشكل يراعي مستويات التفكير المختلفة ومستويات الطلاب ( المتميز-الجيد – الوسط- دون الوسط ) .

مشيراً إلى ان الوزارة اتخذت أقصى درجات الحيطة والحذر لتأمين حماية وسلامة الطلاب .

وقال “العزب” في المؤتمر الصحفي : “كل طالب تقدم للامتحان سيدخل الإمتحان إلا من ثبت أن نتيجة المسحة التي أخذت له إيجابية ومع ذلك سيتم السماح له بالتقدم ضمن شروط” .

وتابع “العزب” : “١٠٧ طلاب سوريون قدموا من لبنان سيشاركون في العملية الامتحانية بعد إجراء الحجر الصحي لهم” .

وعن الأسئلة وسلالم التصحيح، بين “العزب” ان الوزارة بذلت كل ما يمكن لتكون الأسئلة واضحة والسلالم واضحة، مؤكدً ان الهم الأول هو صحة الطلاب وسلامة العملية التربوية .

وعن الحد الأقصى لعدد الطلاب في القاعة، بين “العزب” انه سيكون ٢٠ طالب لتحقيق التباعد الإجتماعي .

مشيراً في حديثه إلى دور الإعلام المهم في تسليط الضوء على العملية الامتحانية .

مؤكداً ان هناك عدة سيناريوهات لدى وزارة التربية في حال استمر تفشي فيروس كورونا وكلها لمصلحة الطالب والعملية التربوية وفي حال لم يتم رفع الحظر عن رأس المعرة حتى بدء الإمتحان سيتم إحداث مراكز امتحانية خاصة ضمنها .

واضاف العزب : “نحن لا نحبذ قطع الاتصالات خلال العملية الامتحانية ولكننا سنستمر بذلك هذا العام وندرس البديل في العام القادم” .

وعن قرار إلغاء الدورة التكميلية، أكد “العزب” انه جاء لتجنب الاختلاط، لافتاً إلى انه تم منح ميزات للطلاب منها حذف جزء من المنهاج الذي لم يأخذه الطلاب وكذلك تم وضع عدد أسئلة إختبارية أكبر مما كانت عليه في السنوات الماضية .

اقرأ أيضاً

وبالنسبة لموضوع اللغة الفرنسية للثانوي والاعدادي، أكد “العزب” انه لن تكون من خارج الكتاب وكل الأسئلة من داخل الكتاب .

ونوه “العزب” إلى ان وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ابلغت الوزارة أن الكمامة والكفوف ليست مطلوبة للطلاب في العملية الامتحانية لأنها لا تقي من المرض .

وأكد “العزب” انه سيتم منع أي حالة تشويش على العملية الامتحانية .

ولفت “العزب” إلى ان الدولة لم تقطع رواتب المعلمين المقيمين في المناطق الواقعة خارج سيطرة الدولة .

وبالنسبة لتعويضات التصحيح والمراقبة، قال العزب : “هناك مرسوم رفع التعويض إلى ٢٠٠ و٣٠٠ % وسيتم تحديد ساعات التصحيح لتكون مناسبة” .

 

تقرير : رنا علوش – كريم حسن

 

وكالة الآن الإعلامية

 

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاً مقالات مشابهة

آخر الأخبار