الإثنين 2021-10-25

يازجي يطلق من نيقوسيا نداء من أجل السلام: سنبقى في سورية رغم الإرهاب والتهجير

 

يازجي يطلق من نيقوسيا نداء من أجل السلام: سنبقى في سورية رغم الإرهاب والتهجير

أكد بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي أن الشعب في سورية وشعوب المنطقة صامدون ومتمسكون بوجودهم وأرضهم على الرغم مما يتعرض له هذا المشرق من إرهاب وقتل وتهجير.

وقال البطريرك يازجي خلال مشاركته في احتفالية في كنيسة الاجيا صوفيا بالعاصمة القبرصية نيقوسيا بحضور الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس: “إن ما يحدث في بلادنا وخصوصا في سورية من إرهاب وقتل وخطف وتدمير غريب عن ثقافتنا.. فنحن شعب يحب السلام ويستحق أن يعيش بسلام.. ومن هذا المنبر نغتنم الفرصة لنخاطب المجتمع الدولي ونقول.. أعطونا السلام”.

اقرأ أيضاً

وأضاف يازجي: إنه “وفي كل يوم تستهدف المدارس والمشافي والبيوت والجوامع والكنائس ويقتل أناس.. وقد قصفت أيضا الدار البطريركية في الأيام الأخيرة.. لكننا في الوقت نفسه عاقدون العزم أن نبقى وسنبقى في سورية وفي الشرق وفي لبنان”.

يازجي يطلق من نيقوسيا نداء من أجل السلام: سنبقى في سورية رغم الإرهاب والتهجير

ودعا البطريرك يازجي إلى العمل من أجل عودة جميع المخطوفين وفي مقدمتهم مطرانا حلب بولس يازجي ويوحنا ابراهيم اللذان اختطفتهما التنظيمات الإرهابية في نيسان عام 2013.

حضر الاحتفالية بطريرك الاسكندرية ثيودورس الثاني ورؤساء كهنة وممثلون لمختلف الكنائس الأرثوذكسية.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة