آخر الأخبار

جدل كبير وبلبلة في انتخابات نقابة الفنانين والإعلام ممنوع من الدخول

عقب فوز قائمة نقيب الفنانين زهير رمضان في انتخابات مجلس نقابة الفنانين كثرت التساؤلات وسط ذهول تام وفوضى كبيرة حول منع الصحفيين من الدخول لتغطية الحملة الانتخابية لم يقدم بشأنها أية تبرير واقعي أو صريح.

فقد منع صباح اليوم دخول أية وسيلة اعلام مبنى فرع حزب البعث بدمشق لتغطية الانتخابات وفي السؤال عن ذلك ذكر أحد الإعلاميين أنه تم السماح فقط بدخول مراسل الوطن إلى المبنى إثر (المحسوبيات)على حد التعبير .

أيضا في عشية ليلة الانتخابات تم منع الأعضاء القادمين لتغطية الانتخابات وسط ترهيب و منع على حد التعبير من قبل الفنان زهير رمضان .

بينما نفى الفنان زهير رمضان كل الاتهامات الموجهة إليه حول مسؤوليته عن منع الإعلاميين من الدخول.(معقول الصحفيين هنن ما حبة يدخلوا!!!)

 

على إثره وزير الإعلام  الأستاذ عماد سارة استنكر هذه الفوضى الفاضحة بحق مؤسسته بحد ذاتها ووعد بالتدخل السريع لتحقيق التجاوب ودخول الصحفيين السوريين المبنى.

 

أيضا:كثرت اشارات الاستفهام حول هذا الموضوع ولا سيما نبض الشارع من فنانيه أثناء الحملة الانتخابية كانت تتجه نحو التغيير والتجديد وتمكين الوجوه الجديدة من القيادة والعمل فقد وصفها البعض بالاستبداد والقمع تارة أو بالتوريث تارة أخرى .

 

اقرأ أيضاً

رأي الفنانين: من جانبه الفنان محمد قنوع الذي خسر أمام خصمه زهير رمضان ل شام أف أم أبدى استنكاره لعميلة حبس الأعضاء القادمين لتغطية الانتخابات في فندق عشية ليلة الانتخابات وسط ترهيب وتمنيع من قبل الفنان زهير رمضان.

أما الفنانة تولاي هارون أيضا ل شام اف ام (“بعد اليوم لن نظهر على الشاشات وأصبحنا بالصفوف الأخيرة أنا ومحمد ومن يساندنا وسيقطع برزقنا ونحن معتادون على ذلك” ) .

 

إلى الآن لم يصبح الفنان زهير رمضان نقيب الفنانين لأن الموسيقار”نزيه أسعد”صاحب أعلى عدد من الأصوات ويليه زهير مع ١١من الأعضاء بالترتيب وسيبقى اليوم أو غدا هو الحد الفاصل لإعلان النتيجة فيما بينهم لتحديد من هو نقيب الفنانين.

 

 

عبير احمد – وكالة الآن الإعلامية

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار