آخر الأخبار

مؤشرات بعودة الحياة إلى الأسواق السورية بعد اختناق دام أسبوعين

كلنا نعلم استفاق الشارع السوري منذ عدة أيام على أسعار جنونية وغلاء فاحش وتضارب للأسعار وضعت المواطن في صراع ذو حدين بين تدبر أموره المعيشية من جهة وضعف الدخل من جهة وجشع التجار(تجار الأزمات) الذي زاد الطين بلة من جهة أخرى.

 

فالحاجيات الأساسية من المواد الغذائية ذات الانتاج المحلي خضعت للجمركة الجشعة لبعض التجار أعداء الوطن وأصبحوا يضعون تسعيرة تبعاً لزيادة صرف الدولار لزيادة ثروتهم  .

واليوم  شهدت الأسواق ركوداً ليس له مثيل بعدما حققت الليرة رقم قياسي في ارتفاعها أمام سعر صرف الدولار فأصبح مابين ٢٢٠٠و ٢٣٠٠ ل.س بعدما تفائل المواطنين بأخبار تحسن الليرة السورية أمام الدولار منتظرين انعكاسه على الأسواق غداً لتأمين حاجياتهم بأسعار مناسبة إلى حد ما لدخلهم الاقتصادي .

كما كان للذهب النصيب الأكبر من الإنخفاض بنسبة وصلت اليوم ٢٥٠٠٠ ل.س .

الدخان والمتة والقهوة انخقض اسعارهم مباشرة بنسبة تزيد عن ٣٥% لارتباطها بالدولار بشكل مباشر .

فهذا يسمى إنهيار بسعر الصرف سيأتي خلفه إنهيار تلو الإنهيار لأن لقمة المواطن السوري غير قابلة للرهان والمقامرة.

كما قامت الجهات المعنية بضرب أوكار دواعش الداخل ومصادرة مبالغ طائلة من العملة الصعبة كانت ستهرب من السوق السوداء وبيعها بالخارج لكسر عزيمة الشعب السوري  الصامد .

اقرأ أيضاً

من جهتها سارعت الحكومة إلى اجراءات وتدخلات سريعة لحل هذا الخناق فقد افتتحت أسواق شعبية من المنتج إلى المستهلك مباشرة كأسواق الخير في عدة محافظات .

ومن منبرنا هذا  هنا ندعو الجهات المعنية بتطبيق الرقابة التموينية وتفعيل دور الأجهزة التي تحاسب هؤلاء المزاودون على لقمة المواطن وأمن الوطن وفرض أقسى العقوبات عليهم .

كما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً كل ساعة مع أخبار هبوط سعر الصرف في السوق السوداء .

بالنهاية لن نقبل بالمزاودة على كرامة الشعب السوري وكلنا أمل بأن القادم أجمل

 

عبير أحمد – وكالة الآن الإعلامية 

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار