محليات

النائب نبيل الصالح: تدهور سعر الليرة كان ختام جلستنا اليوم مع السيد مأمون حمدان وزير المالية

طالب النائب نبيل صالح حسبما كشف في منشور له عبر حسابه في فيسبوك رصدته وكالة الآن الإعلامية عشية يوم الإثنين بعد انتهاء جلسة مجلس الشعب التي حضرها وزير المالية مأمون حمدان بإعادة ضخ السيولة في الأسواق عبر مِنَح مالية تقدم لموظفي الدولة والجيش والشرطة لثلاثة أشهر، مع إغلاق تام لمنافذ التهريب التي يستغلها حسب قوله بعض الأصدقاء ويفيد منها الأعداء.

كما دعا لإعادة العمل بنظام البونات التي كانت توزع شهرياُ على كل أسرة سورية لشراء المواد الأساسية بأسعار رمزية ولمدة سنة.

وطالب المصارف العامة بتقديم قروض معفاة من الفوائد لمدة سنة للمشاريع الصغيرة، بضمانات عقارية، بدلاً من تجميد شوالات الليرات في خزائنها لتغدو كقيمة اقتصادية معطلة.

كما طالب بإلغاء القرارات الأخيرة بشأن عدم التعامل بالعملات الأجنبية، إذ ليس من الحكمة إنكار وجود شيء يتحكم في كل مفاصل حياتنا، والتوقف عن الاقتطاع الظالم حسب وصفه من حوالات المغتربين إلى أهاليهم لأنها أغلقت منفذاً لدخول القطع الأجنبي إلى البلد.

ودعا الى فتح مستودعات مؤسسة الأعلاف وتوزيع مخزوناتها مجاناً على أصحاب المداجن لمدة شهرين، لأن المداجن ستتوقف نهائياً قبل نهاية هذا الشهر..

وقال صالح: “على الدولة أن تكون كريمة مع أبنائها قبل أن يديروا لها ظهورهم، هذا إذا لم يرجموها بحجارتهم.

وأضاف في حال عدم استجابة الحكومة لمطالب مجلس الشعب فعلى المجلس حجب الثقة عنها انتصاراً للناس الذين نتكلم باسمهم .

وحذر النائب في مجلس الشعب المواطنين من حملة إشاعات مغرضة ضد الدولة والوطن سيتم إطلاقها خلال الأيام الأسابيع القادمة، ورأى أن الاستماع لها سيزيد حياتهم سوءاً على سوء.

 

المصدر 

زر الذهاب إلى الأعلى