آخر الأخبار

رامي مخلوف يتصدّق على السوريين من جيوبهم

في آخر تصريحاته المثيرة للجدل، نشر رجل الأعمال السوري رامي مخلوف الملاحق قضائيا والممنوع من السفر معايدة للسوريين بمناسبة عيد الفطر عبر حسابه في فيس بوك، مرفقة بمليار ونصف المليار ليرة سورية حوّلها (بحسب زعمه) لـ جمعية البستان الخيرية، مطالباً القائمين عليها بمواصلة العمل الإنساني وتقديم المساعدات للمحتاجين.

 

الصفعة لم تتأخر كما حدث مع شقيقه ايهاب الذي فنّد ادعاءاته بعد يومين وأعلن انه لم يتعرض لضغوط وانه استقال رافضاً اسلوب أخيه الاعلامي والقانوني،.. رد البستان جاء سريعاً وواضحاً على ادعاءات مخلوف، حيث نشرت على حسابها الرسمي انها تمارس عملها الخيري والانساني والتنموي بمتابعة واشراف الرئيس بشار الأسد وانها ستواصل عملها وفق توجيهاته، وكان لافتاً انها لم تتطرق في منشورها لتصريحات مخلوف وادعاءاته.

 

مصدر مسؤول في جمعية البستان أكد لموقع قناة العالم ان الجمعية تأسست قبل أكثر من عشرين عاما بتوجيه مباشر من الرئيس الأسد وانها طيلة هذه الفترة كانت تحت رعايته وعنايته، وأضاف المصدر ان الجمعية كانت حريصة على تنفيذ كل الأعمال الإنسانية والتنموية بصمت تام، وأنها رفضت طيلة هذه الفترة تسليط الأضواء على انجازاتها لأنه من المعيب المتاجرة والاستثمار بأعمال من هذا النوع لمصالح شخصيه او دعائية.

 

اقرأ أيضاً

وحول تصريحات رامي مخلوف استغرب المصدر بشدة اصرار مخلوف على ربط اسمه بجمعية البستان ورأى فيها محاولة يائسة لدس السم في العسل واستمالة شريحة واسعة من الشارع السوري استفادات من دعم الجمعية وأعمالها الإنسانية، خاتماً بالقول “على ما يبدو ان الرجل محشور بالزاوية ومن غير المفهوم كيف يطلب أصلا من جمهور جمعية خيّرية وانسانية ان يتضامن معه في قضايا فساد مالي وتهرب ضريبي وتحصيل أموال هي من حق السوريين، من الواضح أنه لم يبقى أمامه إلا استغلال تاريخ واسم جمعية البستان بعد أن تخلى عنه الجميع حتى عائلته”.

 

يذكر ان الشارع السوري تفاعل بصورة كبيرة مع التطورات الأخيرة وأبدى السوريون ارتياحاً كبيرا للإجراءات الأخيرة التي قامت بها الحكومة السورية والتي تؤكد على قوة الدولة ومؤسساتها وأن الجميع فيها تحت سقف القانون والنظام دون استثناء، وهو ما أكد عليه الرئيس الأسد بشكل دائم.

المصدر : قناة العالم

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار