آخر الأخبار

توضيح ماحدث في السيدة زينب

كلنا نعاني ونعيش حالة استنفار لنحافظ على سلامتنا كشعب من إجراءات الوقاية التي أصبحنا نتقنها بشكل غريزي …ومن البديهي وبأكثر الدول تطورا” أن يتم تطبيق الحجر على أي منطقة تظهر بها اصابة لمنع انتشار وتفشي الڤايروس .
وأي شخص متحضر يصل إلى أرض الوطن يتقبل الحجر الصحي حفاظا” على سلامته وسلامة أهله الذي سيقابلهم ..ومن المعروف أن إجراءات الحجر على منطقة يجب أن تطبق بشكل سريع أو فوري بمجرد الشك بإصابة معينة لأن خطورة هذا الڤايروس تكمن بسرعة انتشاره .

ومن البديهي عند تطبيق الحجر بشكل سريع ومفاجئ ستظهر حالات #إنسانية غير مهيئ لها فهنا نجد مريض سرطان يحتاج إلى #جرعة وهنا نجد مريض غسل #كلى يحتاج إلى جلسة غسل وحالات كثيرة أخرى….

فبالساعات الأولى من الحجر لاتكون قد وضعت آلية لتنظيم هذه الأمور مما اضطر الجهات #الأمنية للتصرف السريع حفاظا” على سلامة الناس وبالوقت نفسه إعطاء الحق لمن لديه عارض صحي أو إحتياج طارئ لأن يغادر منطقة الحجر ..

فتم #التقييم السريع بأن يستخدم #ختم على يد بعض المضطرين لحالات إنسانية ريثما تتم أرشفة الأمور ووضع آلية تضمن الجدوى المرجوّة من هذا الحجر وهي الحفاظ على سلامة الناس وهو إجراء أقل من إعتيادي بل وهو إستجابة سريعة لإحتياجات الناس ولاتحمل أي #إهانة بل هي تسهيل ريثما تتم أرشفة الأسماء وتنظيم كتب نظامية لكل شخص حسب حالته بالخروج والعودة مع الحفاظ على السلامة العامة .

توضيح ماحدث في السيدة زينب
توضيح ماحدث في السيدة زينب

ماحصل #بالسيدة_زينب ليس كما وصفته الصفحات الصفراء وبعض المستغلين والمتلاعبين بالألفاظ والذين يخدمون اجندات ولهم غايات تحريضية واذا قارنا كيف تعاملت #الدولة_السورية بموضوع الحظر وتجهيز أماكن حجر صحي فنجده أسلوب أكثر حضارية” بما حصل ببعض الدول الأوروبية …

اقرأ أيضاً

لاننكر أنه ببداية الأمر كان هناك بعض التلبك ولكن ما أنجزته الدولة السورية كان كبيرا” بفترة زمنية قياسية كلنا شاهدنا دول أوروبية وصلت لحالات من الفوضى والإنفلات الأمني وحتى مواجهات بين الناس وقوات الشرطة وكان السبب الرئيسي عدم الجدية بالإجراءات ..

لانقول أننا مثاليّون ولكن تفوقنا على الكثيرين وإن اضطرت الدولة أن تضع #ختم على يد مريض لساعات ريثما يجهز له كتاب رسمي يناسب احتياحاته و تنظم أمور الناس ليكون الحجر بالحد الأدنى من إجرائاته.

 

متابعة :د.علاء احمد الجاسم

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار