آخر الأخبار

التربية:إنهاء العام الدراسي 2019-2020للصفوف الانتقالية

بناء على ما قرره مجلس الوزراء اليوم وحرصاً على سلامة وصحة الطلاب أصدرت وزارة التربية اليوم قراراً بإنهاء العام الدراسي 2019-2020 م للصفوف الانتقالية جميعاً.

وأوضحت الوزارة في قرارها الذي تلقت سانا نسخة منه أنه نظراً لوجود أعداد كبيرة من الطلاب في الغرف الصفية وصعوبة التزام الأطفال في المراحل العمرية الصغيرة بأساليب الوقاية وإجراءات السلامة والحذر من فيروس كورونا قررت الوزارة إنهاء العام الدراسي 2019-2020 ونقل تلاميذ وطلاب الصفوف الانتقالية جميعاً إلى الصف الأعلى.

ووفق القرار ستنفذ وزارة التربية برنامجاً تعليمياً لتعويض الفاقد التعليمي لجميع الصفوف الانتقالية مع مطلع العام الدراسي القادم 2020-2021 م ولمدة أسبوعين يجرى بعده اختبار بالفاقد التعليمي لطلاب الصفوف “السابع والثامن والعاشر والحادي عشر” تضاف إلى علامات الفصل الأول وذلك لترتيب نجاحهم.

وأوضحت الوزارة أن امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية بفروعها كافة لن تكون في موعدها وسيتم التنسيق مع وزارة الصحة لتحديد الموعد المناسب للامتحانات مع اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على السلامة والصحة العامة كما يتم العمل على زيادة عدد المراكز الامتحانية بحدود 700 مركز لتصبح 5600 مركز على مستوى المحافظات بهدف تحقيق التباعد المكاني بين الطلبة للحفاظ على سلامتهم مؤكدة أنه لن يتم اختبار أي طالب بدرس لم يأخذه على مقعد الدراسة.

التربية: إنهاء العام الدراسي 2019-2020 للصفوف الانتقالية
التربية: إنهاء العام الدراسي 2019-2020 للصفوف الانتقالية

وكان مجلس الوزراء قرر اليوم نقل جميع طلاب الصفوف الانتقالية في مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي إلى الصف الأعلى وطلب من وزارة التربية وضع خطة لتعويض الفاقد التعليمي للطلاب مع بداية العام القادم.


وبناء على ما قرره الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي لفيروس كورونا المستجد لتيسير حصول المواطنين على الخدمات الرئيسية أصدرت وزارة الداخلية اليوم قراراً باستئناف تقديم خدمتي منح خلاصة السجل العدلي وبيان حركة قدوم ومغادرة.

وذكرت الوزارة في قرارها الذي تلقت سانا نسخة منه أنه تيسيراً للمواطنين في الحصول على الخدمات الرئيسية التي تقدمها أجهزة وزارة الداخلية سيتم استئناف تقديم خدمتي منح خلاصة السجل العدلي وبيان حركة قدوم ومغادرة من إدارة وفروع الهجرة والجوازات داعية إلى التقيد التام بتطبيق إجراءات السلامة والصحة العامة بما يضمن عدم حدوث ازدحام أمام الجهات التي تقدم هذه الخدمات.

وكانت وزارة الداخلية أصدرت في الخامس عشر من نيسان الجاري تعميماً يقضي بتمديد إيقاف خدمات الشؤون المدنية والسجل العدلي والهجرة والجوازات والمرور حتى الثاني من أيار القادم في إطار الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.


أعلنت محافظة دمشق اليوم عن بدء العمل في مراكز خدمة المواطن لتقديم الخدمات الضرورية للمواطنين بعد اتخاذ الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا حفاظاً على السلامة العامة.

وبين المهندس لؤي علوش مدير مراكز خدمة المواطن بالمحافظة في تصريح لمندوب سانا أنه تم اليوم البدء بتقديم جزء من الخدمات الأساسية في جميع المراكز وتشمل السجل المدني وفض الأختام وعقود الآجار وسجل العاملين لافتا إلى أنه تم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمنع الازدحام في صالات الانتظار.

وأشار علوش إلى أنه تم التأكيد على جميع العاملين في المراكز الالتزام التام بارتداء القفازات والكمامات وترك مسافات أمان مع المواطنين إضافة إلى الاستمرار بعمليات التعقيم للصالات حيث تم تعقيم جميع مراكز الخدمة قبل البدء بالعمل.

اقرأ أيضاً

مركز خدمة المواطن

وكان الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا قرر الخميس الماضي السماح لوزارة الإدارة المحلية إعادة افتتاح جزئي لمراكز خدمة المواطن لتقتصر على تقديم خدمات ضرورية محددة على أن يتم التزام الوزارات المعنية بوضع آلية تنظيمية للمراجعين وتسيير المعاملات بما يضمن عدم حصول أي ازدحام وبما يحقق الشروط السلامة الصحية والوقائية.

 


أعادت محافظة حلب اليوم افتتاح مركز خدمة المواطن في مبنى القصر البلدي إلى العمل وذلك تنفيذاً للقرار الحكومي السماح لوزارة الإدارة المحلية إعادة افتتاح جزئي لمراكز خدمة المواطن لتقتصر على تقديم خدمات ضرورية محددة.

مركز خدمة المواطن
مركز خدمة المواطن

وبين أحمد ياسين نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب في تصريح لمراسلة سانا أنه استجابة للقرار الحكومي تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية من تعقيم للمركز وأجهزة الحاسب المستخدمة وإلزام الموظفين بارتداء الكمامات والقفازات والمحافظة على التباعد بين المواطنين.

وتحدث مازن سكر مدير مركز خدمة المواطن عن الخدمات التي يقدمها للمواطنين وإنجاز المعاملات بزمن قصير لافتاً إلى أن الخدمات هي السجل العدلي والسجل المدني وغير موظف وغير محكوم إضافة لكل الرخص الصناعية والإدارية وإخراجات القيد.

وبين المراجع صبحي خطاب أنه جاء ليدفع فاتورة ماء وكهرباء وقدمت له بسرعة كل التسهيلات دون انتظار وبسهولة فيما أوضحت سراء قلعه جي أن المركز سهل عليها الحصول على وثيقة إخراج قيد الخاص بالبطاقة الإلكترونية بتسهيلات مريحة.

 

سانا

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار