آخر الأخبار

استهتار كبير بجثة المتوفى بفايروس كورونا بمشفى الزبداني

  • أخر وفاة لمصابة بفايروس كورونا في سورية حصلت منذ عدة أيام وكان جثة المتوفي في مشفى الجرجانية بالزبداني في محافظة ريف دمشق.

تفاجئ أهل المتوفي بأن المشفى لا يوجد فيها سيارة مخصصة لنقل الوفيات المصابين بفايروس كورونا وبعد جهد كبير تمت الإستعانة بسيارة مدنية خاصة ووجود ثلاث موظفين من المشفى غير مخصصين لدفن هذه الحالات وتم نقل المتوفي إلى مثواه الأخير .

هذا التصرف والإستهتار من وزارة الصحة ومديرية الصحة بريف دمشق سبب ذعر كبير بين أهالي المنطقة هناك وكيفية تصرف مدير الصحة ومدير المشفى وتأكيدهم بأن الوزارة لم تخصص سيارات خاصة لنقل المتوفيين المصابيين بفايروس كورونا.

 

كمية استهتار كبيرة كانت بشأن هذه الحالة نحمد الله بأن سورية لم يكن فيها انتشار كبير للفايروس ماذا كان سيفعل وزير الصحة لو كان هناك يوميا عدة حالات متوفية بالفايروس.

 

لما لا يتم تخصيص سيارة واحدة على الأقل بكل مركز حجر وعزل مجهزة بكافة التجهيزات الوقائية ومعقمة بالكامل مع تخصيص فريق دفن على الأقل بمديرية الصحة .

 

لماذا كل هذا الإستهتار يا وزير الصحة؟؟؟؟ أين صرفت الأموال المخصصة لهذه الإجراءات؟؟؟؟ لن نتكلم عن النقص الحاد بالكمامات داخل المشافي…..

اقرأ أيضاً

 

بالنهاية نضع هذه التساؤلات برسم رئيس الحكومة ووزير الصحة.

 

#خليك_بالبيت

 

وكــالــة الآن الإعـلامـيـة

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار