سوريا تعلق إصدار جميع الصحف الورقية منعاً لانتشار كورونا

قررت وزارة الإعلام السورية تعليق إصدار الصحف الورقية حتى إشعار آخر على أن تستمر بالصدور إلكترونيا، ويشمل القرار جميع الصحف الورقية حكومية وخاصة.

وجاء القرار بعد اجتماع ضم عدداً من رؤساء التحرير برئاسة وزير الإعلام السوري عماد سارة، حيث تم بحث عملية توزيع الصحف الورقية ومخاطر انتقال فيروس كورونا على ورق الصحف، إضافة إلى مسألة الالتزام بقرار الحكومة وقف النقل بين المحافظات وأثره على عمليات التوزيع.

وأوضحت وزارة الإعلام أنه تم الاتفاق على تعليق الصدور الورقي والإبقاء على النشر الإلكتروني بهدف استمرار الصحف بالقيام بدورها الإعلامي التوعوي في هذه المرحلة للتصدي لفيروس كورونا، وكذلك الحفاظ على الصحة العامة باعتبار مادة الورق من الأسطح الناقلة للفيروس.

وأضافت الوزارة أنه تم أيضا الاتفاق على تعليق صدور صحف الجبهة والصحف العمالية، بعد التواصل مع نائب رئيس الجبهة ورئيس الاتحاد العام لنقابات العمال.

وكان وزير الإعلام السوري قد قال إن الوزارة قد “تضطر” لإيقاف إصدار بعض الصحف الورقية.

اقرأ أيضاً

وكانت الوزارة كسائر المؤسسات أخرى في البلاد، أصدرت قرارا بتعليق العمل في الجهات التابعة لها، والتي لا يشكل تعليق العمل فيها عائقا بسبب مخاطر انتشار فيروس كورونا، انسجاما مع الإجراءات التي أعلنتها الحكومة السورية لمواجهة أي مخاطر محتملة للفيروس.

وتقتصر الصحف الحكومية في سوريا على اثنتين مركزيتين، إضافة إلى صحيفة “البعث” شبه الحكومية، وهي التي يصدرها حزب البعث العربي الاشتراكي.

وإضافة إلى صحيفة “الوطن” الخاصة، وهي الوحيدة التي حصلت على ترخيص منذ عام 2000 كصحيفة سياسية يومية، هناك جرائد محلية في المحافظات.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة