آخر الأخبار

الوسيلة مناهج جديدة أما عن النتيجة فنجاح تارة وأخفاق تارة أخرى 

نور العلي – طرطوس 

الوسيلة مناهج جديد أما عن النتيجة فنجاح تارة وأخفاق تارة أخرى

حيث بات معروفا اليوم بأن أفضل استثمار يمكن تحقيقه في الحياة عند الأهل هو تعليم أبنائهم

 

مع بداية كل عام دراسي تتجدد الهموم والمشاكل لدى الأباء والأمهات مع الدروس الخصوصية والمدرسين وكيف يتم تدبير هذه الأمور المادية التي أصبحت ترهق ميزانية أي أسرة

سوء آلية تطبيق المنهاج المتطورة  اثقلت كاهل المواطنين

طلاب متعبون من كمية المعلومات

ومدرسون حائرين في كيفة التطبيق

 

كان لموقعنا حوارات عديدة مع الأهالي والمعلمون 

حيث قالت السيدة رشا :تعليمي يعطي أولادي نتائج عسكية لأنني أعلمهم بطريقة مختلفة عن الطريقة المطلوبة في المنهاج واضطريت للمدرس الخصوصي

اقرأ أيضاً

وفي حين أوضحت لنا المعلمة هالة الابراهيم :

لقد خضعنا لدورات تدريبة للمناهج الحديثة

مناهج سهلة ومبسطة تعتمد على الحوار و الاستنتاج بعيدا عن التلقين

وأننا نقدم كل ما نملك من أجل جيل متعلم قادر على بناء وطننا

نرجو من الأهل متابعة أطفالهم والابتعاد عن الدروس الخصوصية فهي تشتت ذهن الطالب

 

عقبات كثيرة لا تزال تواجه تطبيق المنهاج الجديدة وكلنا ثقة بالسيد وزير التربية الأستاذ عماد العزب وخططه الموضوعة فيما يخص القضايا التدريسية والتربوية.

 

وكــالــة الآن الإعلامية 

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار