آخر الأخبار

عندما تتحول مهنة الطبيب لتجارة!!!!

مهنة الطّبيب عند البعض مهنة تجاريّة بدلا” من أن تكون خدميّة..

هناء اسماعيل – طرطوس

الأطباء المتاجرين بآلام النّاس ومعاناتهم تحت مسمّى الكشفيّة الّتي أصبحت عبئا” على كاهل المريض ماذا عنها ؟!! (يعني والله أغلب الشّعب معتّر والله يعين العالم)
هناك عدد كبير من الأطبّاء يعقدون اتّفاق مع أصحاب صيدليات معيّنة ضُعاف النّفوس بأن يرسل الطّبيب مرضاه لتلك الصّيدليات مقابل نسبة ماليّة يتفق عليها الطبيب والصّيدلاني هذا غير الأجور المرتفعة من خلال المختبرات التّابعة لهم.

فالطّبيب يُجبر المريض أن يُجري تحليله في مختبر معيّن بحجّة تافهة أنّ نتائج هذا التّحليل مضبوطة بالفعل!…
فكم من أرواح أبرياء زُهقت نتيجة خطأ في التّشخيص بسبب استهانة وعدم جدّية معظم الأطباء في العمل وخاصّة في المشافي!!
ناهيك عن إرسال المريض من طبيب إلى آخر بحجّة الاطمئنان التّام (وهنّن بس ليفيدوا بعض وياريت المريض يكون بحاجة لكل هالكشفيّات) ..

اقرأ أيضاً

والمريض الفقير الذي لايملك سعر وصفة الدّواء حينها سوف يقع ضحّيّة جشع هؤلاء الأطباء…

فبعض الأطباء لايقل دخله الشّهري عن مليون ل.س وهذا قليل بالنّسبة للبعض (راتب المشفى+ وارد العيادة + مختبرات تحاليل + صيدليّات + عقارات مؤجّرة ) ، (الله يرزق كل النّاس) ولكن بسببها توقّف لديهم الحسّ الإنساني ولم يراعوا ظروف المرض والفقر والعوز عند البعض !!

ولكي نكون منصفين بعض الأطباء هم بلسم لكل الجراح بالفعل !!

 

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار