دولية

إرهاب طائفي وعرقي كبير .. لن تتحدث عنه وسائل الإعلام

بقلم : رانيه سعيد

الهندوس يحرقون المساجد ويقتلون المسلمين في الهند حيث سقط 70 قتيل من المسلمين، ومئات الإصابات، ولا زال الإرهاب الهندوسي مستمر .

 

– فرضت الهند قانون الجنسية الطائفي، ضد المسلمين ، حيث يتيح القانون الجديد للمقيمين من الدول المجاورة من غير المسلمين فقط الحصول على الجنسية الهندية، فاعتره المسلمون انه متحيز ضدهم ، ويقول منتقدون إن القانون جزء من أجندة الحزب الحاكم لتهميش المسلمين.

 

– وبعد رفض المسلمين لهذا القانون ، فتحت الهند المجال امام جماعات هندوسية متطرفة لتدمير مساجد المسلمين وحرقها ، والاعتداء على ممتلكاتهم ، منذ صبيحة يوم الأربعاء.

 

– الإرهاب الهندوسي مستمر.. ورئيس الوزراء الهندي يستضيف ترامب

 

– ثلاثة أيام متتالية من حرق المصاحف والمساجد ، سرقة الممتلكات..استهداف و حصار أحياء ومحالّات تابعة للمسلمين في دلهي.

 

– رصدت مجموعات من الهندوس يمسكون هرّاوات وقضبانا حديدية، وحجارة بينما يجوبون شوارع المدينة، بحثا عن المسلمين .

 

– صمت مريب من السلطات الهندية، والإعلام الدولي .

 

– شرطة العاصمة متواطئة مع حكومة الحزب الهندوسي المتطرف الحاكم بقيادة مودي ناريندرا.

 

– سيارات الإطفاء التابعة للدولة تتأخر 7 ساعات من اندلاع النيران في مساكن المسلمين ومساجدهم .

 

ترامب يصف المتطرف ناريندرا مودي بـ “الزعيم الاستثنائي للبلاد”.

 

يذكر ان منذ وصول مودي إلى السلطة عام 2014، تشهد الهند مدًا من المتطرفين الهندوس و عنقا متزايد ضد المسلمين ، و يعتبر الهندوس المتطرفون القاعدة الشعبية التي اعتمد عليها مودي في حملة إعادة انتخابه العام الماضي.

 

وكالة الآن الإعلامية

زر الذهاب إلى الأعلى