آخر الأخبار

وحدات الجيش العاملة في ريف حماة الشمالي تحبط محاولات تسلل واعتداء إرهابيين على نقاط عسكرية

أوقعت وحدات من الجيش العربي السوري قتلى ومصابين في صفوف مجموعات إرهابية حاولت التسلل إلى نقاط عسكرية في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

ففي ريف إدلب الجنوبي أفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدات من الجيش نفذت رمايات مركزة بالأسلحة الرشاشة والمدفعية على تحركات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في قرى وبلدات الخوين وسكيك والزرزور والتمانعة وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش ردت على خروقات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة وما يسمى “كتائب العزة” في محاور وادي الدورات شرق اللطامنة والبويضة ولحايا ومعركبة بريف حماة الشمالي ودمرت لهم تجمعات وتحصينات هندسية.

وأشار المراسل إلى أن وحدات أفشلت محاولة تسلل مجموعة إرهابية من محور بلدة الحويز بسهل الغاب بعد أن أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصاب من بينهم عبد الكريم العمر وأجبرت الباقين على الفرار ودمرت أسلحة وعتادا كان بحوزتهم.

وعلى أطراف بلدة اللطامنة قتل الإرهابي مناف عليوي السيد متزعم فيما يسمى “جيش العزة” وأصيب الإرهابيون محمود الحاصود وأسامة العليوي ونجدت صفوان الجنيد بضربات مدفعية دمرت أحد الدشم التي كانوا يتخذونها للاعتداء على نقاط الجيش والقرى والبلدات الآمنة بريف حماة الشمالي.

وبين مراسل سانا في وقت سابق اليوم أن وحدة من الجيش بعد رصد ومتابعة وجهت رمايات مركزة على تحركات لمجموعات إرهابية حاولت التسلل من الجهة القريبة من المطار الزراعي في قرية الشريعة بمنطقة سهل الغاب في الريف الشمالي.

اقرأ أيضاً

وأشار المراسل إلى أن رمايات الجيش أسفرت عن إحباط محاولة التسلل وإيقاع قتلى ومصابين بين الإرهابيين وإجبار من تبقى منهم على الفرار باتجاه المناطق التي انطلقوا منها.

ولفت مراسل سانا إلى أن وحدات من الجيش ردت على خروقات المجموعات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد ونفذت عمليات مكثفة دمرت خلالها نقاطا محصنة وقضت على العديد من الإرهابيين في أطراف قرية أبو رعيدة الشرقية بالريف الشمالي.

وذكر المراسل أن وحدة من الجيش تعاملت بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع محاولة مجموعات إرهابية التسلل من محور بلدة معركبة باتجاه النقاط العسكرية في المنطقة وحققت إصابات دقيقة في صفوفها.

ونفذت وحدات من الجيش أمس ضربات مركزة بالأسلحة الرشاشة والمدفعية على تحصينات ومواقع إرهابيي “جبهة النصرة” في أطراف بلدة الجنابرة وعلى أوكار إرهابيي “كتائب العزة” على أطراف بلدات اللطامنة وكفر زيتا وذلك ردا على خرقهم اتفاق منطقة خفض التصعيد في ريف حماة الشمالي.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي الملاصق لريف إدلب مجموعات إرهابية أغلب أفرادها من جنسيات أجنبية تسللوا عبر الحدود التركية ويتخذون من أهالي القرى دروعا بشرية فضلا عن استخدامهم منازل المواطنين مستودعات لتخزين الأسلحة.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار