آخر الأخبار

ما فوائد زيت الزيتون للشعر الجاف

زيت الزيتون

لزيتِ الزّيتون أثرٌ كبيرٌ في المحافظةِ على صحّة الشّعر وقوته، حيثُ يعتبرُ من أفضلِ الزيوت على الإطلاق لترطيب الشّعر خاصّةً للشعر الجافّ والمتساقط، ويحتوي زيتُ الزّيتون على فيتامين E الذي يساعد على تقويةِ بصيلات الشّعر، وترطيبها، وتحفيز نموّ الشعر. وسنتحدّثُ في هذا المقال عن فوائد زيت الزّيتون للشعر الجافّ، وبعض خلطات زيت الزّيتون للشعر.

فوائد زيت الزّيتون للشعر الجاف

يمكن استخدام زيت الزيتون للتخلّص من مشاكل جفاف الشّعرِ التي تحدثُ بسبب العوامل الخارجيّة، مثل: صبغ الشّعر، أو تعرّضِه لأشعةِ الشّمس الضّارة، وذلك بعملِ حمام زيت الزّيتون، والذي يُستخدمُ بتسخين كميّةٍ مناسبةٍ من زيت الزّيتون، وتوزيعها على الشّعر، خاصّةً جذور الشّعر، وتغطية الشعر بمنشفةٍ مبللةٍ بالماء الفاتر، وتركه لمدّةِ ثلاثِ ساعات، ثمّ غسل الشّعر بالشّامبو والماء الفاتر.

اقرأ أيضاً

خلطات زيت الزّيتون للشّعر الجاف

يُضاف نصفُ كوبٍ من زيت الزّيتون، إلى ربعِ كوبٍ من زيت جوز الهند في وعاء، ويوضعُ على النّار ويُضاف إليهم القليلُ من ورق الكاري، ويُترك المزيج إلى أن يسخن، أو إلى أن يتغيّرَ لونُه ويتحوّل إلى اللّونِ الأسود، ويُترك إلى أن يبرد ويصفى، ويستخدم بتطبيقه على جذور الشّعر لمدة نصف ساعة. يضاف نصف كوب من زيت الزّيتون إلى خمس فصوص من الثوم المهروس، ويوضع المزيح على نار هادئة حتى يسخن، ويضاف إلى المزيج ملعقتان من فيتامين E، ويترك إلى أن يبرد، وتُدلّك فروة الرأس بالزّيت قبل النّوم، ويغطى الشّعر بكيس بلاستيكيّ، ويغسل في الصّباح الباكر بالماء الفاتر والشّامبو. تخلط ملعقتان من زيت الزّيتون إلى ملعقة كبيرة من عصير العنب الهنديّ، وملعقتين من عصير الّليمون، ويطبّق الخليط على فروة الرّأس لمدة نصف ساعة، ويغسل بالماء الفاتر والشّامبو. تخلط ملعقة من جل الصّبار مع ملعقتين من زيت الزّيتون، ونصف ملعقة من زيت جنين القمح، ويطبق الخليط على فروة الرّأس مع عمل مساجٍ لفروةِ الرّأس بحركاتٍ دائريّةٍ لمدة نصف ساعة، ويغسل الشّعر بالشّامبو والماء الفاتر، ومن المفضل الالتّزام بهذا الخليط مرتين أسبوعيّاً لملاحظةِ الفرقِ في ترطيب الشّعر وطوله.

فوائد زيت الزّيتون للشّعر

يحتوي زيت الزّيتون على العديد من المعادن والفيتامينات؛ كفيتامينيْ E، A، وبعض الأحماض الدهنية التّي تعزز نمو الشّعر، وتحميه من المواد المضادة للأكسدة. تغذية الشّعر، وإصلاحه من التلف الذي ينتج عن استخدامِ المواد الكيميائيّة أثناءَ تصفيف الشّعر. تشكيل طبقةٍ واقيةٍ من أشعّة الشّمس الضّارة ومواد تصفيف الشّعر؛ لاحتوائه على الأحماض الدهنيّة الأساسية. محاربة قشرة الرأس؛ لاحتوائه على موادّ مضادةٍ للفطريّات. تجنّب تراكم الزهم على فروة الرّأس، والذي يعيق من نموّ الشعر.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار