آخر الأخبار

الكابتن عماد خانكان يوجه رسالة الى اللواء موفق جمعه

ساوجه لك كلام قد لا يتجرأ البعض على مصارحتك به
اما انك وقد بلغت من العمر عتيا فالاولى لك ان تحفظ ماء وجهك وتغادر بهدوء فما تحاول تبريره معيب بحق ال ٢٣ مليون الذين يطالبون باقالتك مع الدباس .
انت تقول دعيت الخبرات هل تريد يا موفق ان اذكرك كيف حاربت الخبرات هل اذكرك كيف حاربتني انا شخصيا عندما كنت مدربا للمنتخب الاولمبي اذكرك بانك لم تغرغني من عملي التدريسي وكنت مغرغ اشخاص خارج منظومه العمل وانا رضيت ان استلم المنتخب عندما تخلى المدرب البرتغالي عن العمل وكانت الازمه في بدايتها حبا ببلدي وكنا قاب قوسين او ادنى لكي نصل اولمبياد لندن لولا المؤامراه التي حيكت بمعرفتك عندما اكتشفت انا فسادا كبيرا في العمل الاداري والفني وطالبتك بالتغير فغيرتني انا وخسرنا مع البحرين وغادرنا وتدعيت اني من تخلى عن المنتخب
هل اذكرك يا موفق بعدم ترشيحك للمدربين الاكفاء للدورات التدريبيه الخارجيه وهي على نفقتهم واكتفائك بارسال اشخاص لاتمت للرياضه ولعبت كرة القدم بصله وعلى حساب الاتحاد الرياض العام
هل اذكرك يا موفق كيف سممت ادارات الانديه باناس لايحملون اقل المواصفات ولا حتى الشهاده الابتدائيه
هل اذكرك يا موفق باللجان التنفيذيه وكيف اصبح البعض اعضاء فيها
اتحاداك يا موفق جمعه ان تتجرا بكلمه على فتح الله وانت تقول الخلل اداري وانت الذي وضعته وقلت ذات يوم لو يملك شهاده ثانويه لوضعته رئيس اتحاد بتعرف يا موفق لو قربت على فتح الله شو رح يصير رح يفتح كل الملفات ٠٠٠٠٠
انت استغليت مركز وازمة البلد للتنتقم من كل من لم يطاوعك فوزعت شهادات الوطنيه على كيفك وانا اقلك بالنيابه على الاخرين اني وطني اكثر منك ومحب للبلد اكثر مننك وقدمت للبلد اكثر منك والحمد لله معظم لاعبي المنتخبات سابقا وحاليا من ساعدت بتخرجيهم
بتعرف يا موفق جمعه انا الخبرات المتواجده في الخارج بتحب البلد اكثر منك وقدمت للبلد ورفعت علم البلد في الكثير من المحافل (حكام _مدربين_لاعبين) واتحداك ورغم محاولتك تشويه صورتهم ان تضع عليهم نقطه سوداء تجاه بلدهم وقيادتهم وانت اتهمتهم بابشع الاتهامات وما عملهم بالخارج الا لانهم لا يعملون ضمن منظومه تقودها انت
الشي الجميل الذي يشعرنا بوجود الرياضه السوريه جمهور تشرين العظيم فلا احد بالكون يشكك بانتماء هذا الجمهور وحبه لبلده ورئيسه حاربته وهو الذي تحدثت عنه قنوات التلفزا في العالم لانه لا يسكت عن الاخطا المرتكبه من قبل المنظمه
حاربت اشرف واطهر الاعلامين لانهم اشاروا للاخطاء
اذكرك كيف تدير الانتخابات وانا كنت شاهد على. احداها عندما كنت مدرب للمنتخب مع من تنغش به الناس بانه ادمي (ابراهيم ابا زيد)
يا موفق انت انسان كنت طيب و(تطوعت بالجيش من شدة الفقر ) ولا اعلمك حالك الان فيا حبذا تعطي المجال لغيرك لانا الالعاب الرياضيه جميعها تدمرت في فترة توليك لهذه المهمه
واخيرا رسالتي اوجهها الى المعنين الشعب ثكل من حرب ادمت قلوبهم لثماني سنوات فهل من يجبر قلوبهم ويرد على مطلبهم الوحيد باقالة الجمعه والدباس ومحاسبتهم

اقرأ أيضاً

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار