آخر الأخبار

أزمة الغاز المنزلي محور جلسة مجلس محافظة اللاذقية الأولى في دورته العادية الأولى لهذا العام

نسرين عمران – اللاذقية

عقد مجلس محافظة اللاذقية جلسته الأولى في دورته العادية الاولى لهذا العام برئاسة المهندس تيسير حبيب وبحضور رئيسة المكتب الاقتصادي عضو قيادة فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي وفاء معلا و أعضاء مجلس المحافظة ومديري التموين وسادكوب والثقافة والتربية

أزمة الغاز المنزلي محور جلسة مجلس محافظة اللاذقية الأولى في دورته العادية الأولى  لهذا العام
افتتح الجلسة رئيس مجلس المحافظة م. تيسير حبيب مقدما أسمى آيات التهنئة والتبريك لسيد الوطن وللشعب السوري بكل أطيافه بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية آملا أن تكون أعمال المجلس نظرة تقييم لما تم إنجازه في المحافظة على كافة الأصعدة والميادين والبحث في أسباب التقصير والتأخير وإكمال المسير للقيام بالواجب الوطني على أكمل وجه من منطلق المسؤولية الوطنية لمواكبة الإنتصار العسكري الذي حققه جيشنا المغوار بقيادة الرئيس المفدى بشار حافظ الأسد على أعداء الخارج مع الإنتصار على أعداء الداخل لافتا إلى دور أعضاء مجلس المحافظة كممثلين عن أبناء المحافظة في مواكبة الإنتصارات من خلال بذل الجهود واستثمار كل الطاقات والمهارات كل في مجال عمله للإسراع في عجلة إعادة الإعمار

اقرأ أيضاً

أزمة الغاز المنزلي محور جلسة مجلس محافظة اللاذقية الأولى في دورته العادية الأولى  لهذا العام
وفي كلمة للرفيقة وفاء معلا توجهت فيها بالتحية للأعضاء وتمنت لهم النجاح بالمهمة الوطنية السامية كممثلين عن الشعب السوري في محافظة اللاذقية لتخفيف الآلام والأوجاع عن أهل المحافظة لافتة إلى بدء التعافي لسورية الحبيبة بعد الحرب الشرسة التي شنت عليها وذلك من خلال الحفاظ على الوحدة الوطنية التي هي من سمات المجتمع العربي السوري و التفاف الشعب حول القائد السيد الرئيس بشار الأسد الأمين العام لحزب البعث العربي الإشتراكي الذي حمى سورية بحكمته وصلابته والجيش العربي السوري الباسل صانع الإنتصارات .
ومن ثم تمت مناقشة أعضاء المجلس للقضايا المطروحة وكان أهمها أزمة الغاز وسوء توزيعه في المحافظة و طالب بعض الأعضاء بممارسة دورهم في الرقابة على توزيع إسطوانات الغاز وإقتصار دور عناصر حفظ النظام على المؤازرة فقط ومحاسبة من كان له يد في تفاقم الأزمة و تساءل البعض الآخر عن سبب توفر الغاز في السوق السوداء بأسعار تتراوح من 6000 إلى 10000 ليرة سورية مما جعل المواطنين يناشدون السيد الرئيس بشار الأسد بعد ما نفذ صبرهم كما طالب البعض بتفعيل دور البطاقة الذكية للحصول على إسطوانة غاز كل 15 يوم وأشار أحد الأعضاء إلى الفوضى والمشاكل التي تحصل في مراكز التوزيع المباشر بسبب الإنتظار الطويل مؤكدا أن هناك فشل ذريع بإدارة هذه الأزمة وطالب بإعادة الوضع كما كان عليه سابقا بأسرع وقت ممكن واقترح بعض الأعضاء تعزيز دور أعضاء مجلس المحافظة في لجنة الإغاثة وعدم إلزام المواطنين بتعبئة 200 لتر مازوت وإنما حسب حاجتهم فقط

أزمة الغاز المنزلي محور جلسة مجلس محافظة اللاذقية الأولى في دورته العادية الأولى  لهذا العام
وجاء رد عضو المجلس المختص علي يوسف بأن كل ما قاله أعضاء المجلس صحيح و هناك متابعة ليل نهار لشكاوي المواطنين ولكنها أزمة بلاد وليس أزمة محافظات وأكد أن الوضع في تحسن ويسير نحو الإنفراج وعن تفعيل دور البطاقة الذكية للتخفيف من الأزمة قال أن هذا الأمر مرتبط بدمشق
وأكد حسن بغداد مدير سادكوب أن الإنتاج اليومي لمادة الغاز اليوم 14 ألف إسطوانة بينما كان البارحة 12 ألف فقط لافتا أنه لا يوجد منطقة لم يصلها التدفئة من حيث المازوت وذكر أن هناك 210 آلاف بطاقة ذكية عائلية وتم توزيع 9 مليون لتر من المازوت موضحا أن مديرية سادكوب ستأخذ بعين الإعتبار كافة طروحات أعضاء مجلس المحافظة
وبين رئيس اللجنة الإقتصادية فادي كنجو أن اللجنة الإقتصادية في مجلس محافظة اللاذقية وافت مديرية سادكوب لتزويدهم بجدول حول توزيع مادة الغاز و لم يأتيهم الرد وقد إجتمعت اللجنة الإقتصادية بحضور رئيس قسم الغاز المهندس خلدون جناد والسيد أحمد حيدر ووعدوا بالتوزيع بشكل عادل وموافاتهم بجداول بشكل يومي قبل عملية التوزيع ولم يصلهم شيء وازدادت الأمور سوءا مما أثار تساؤل أعضاء مجلس المحافظة والمواطنين حول كيفية توزيع المادة المذكورة بشكل غير عادل من قبل القائمين عليها في فرع المحروقات _قسم الغاز ومن خلال متابعة بعض أعضاء اللجنة الإقتصادية لوحظ دخول سيارات بنزين إلى قسم الغاز لاستجرار المادة وتبين ان معظم السيارات التي تقوم بالتوزيع على مراكز التوزيع المباشر والتابعة لمديرية سادكوب _قسم الغاز تقوم منذ خروجها من قسم الغاز بالوقوف إلى يمين الطريق وإنزال 8 إسطوانات غاز كحد أدنى لسيارات تكون متوقفة على يمين باب قسم الغاز لتصل الكمية ناقصة لرؤوساء مراكز التوزيع المباشر وهذا ما سبب في تفاقم الأزمة وفي ختام الجلسة تم تصويت غالبية الأعضاء بالموافقة على مقترحات اللجنة الإقتصادية وهي تشكيل لجنة من أعضاء اللجنة الإقتصادية لمجلس المحافظة ومن يروه مناسبا من المجلس وغيره ومهمتها التحقيق من سلامة الإجراءات التي تقوم بها مديرية المحروقات _قسم الغاز حول توزيع المادة المذكورة بشكل عادل والتدقيق في العمليات التي تمت سابقا ولاحقا والتأكد من الإنتاج اليومي بما يتناسب مع الوارد (حصة محافظة اللاذقية) وأخذ عينات بشكل عشوائي للتأكد من وزنها
ثانيا: إلغاء حصر التوزيع لمراكز التوزيع المباشر وإعطاء النسبة الأكبر لأصحاب الرخص وذلك بشكل عادل وبإشراف أعضاء مجلس المحافظة وأمناء الفرق الحزبية والمخاتير
ثالثا:الطلب إلى الجهات المعنية بالتحقيق من سلوك وممارسات عناصر حفظ النظام الموجودين على مفرق سادكوب وعلى مراكز التوزيع المباشر وإقتصار دورهم على المؤازرة فقط وعدم تدخل دوريات التموين في عملية التوزيع مع رؤساء المراكز
اخيرا إعفاء رئيس قسم الغاز المهندس خلدون جناد

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة