آخر الأخبار

مر ض جديد ينتشر بسرعة ويصـ ـيب مئات الألوف من الأشخاص في العالم

هذا المر ض المعروف باسم Mycoplasma genitalium، هو في الحقيقة بكتيريا تنتقل عبر العلا قات الحـ ـميمة ويمكن أن تسبب التها ب المسالك البولية والتنا سلية.

هذه البكتيريا قد تؤدي أيضاً إلى عدة مشاكل صحية أخرى مثل التها ب المفاصل، التها ب الحوض أو العقم، وخصوصاً عند المرأة أو التها ب البروستات عند الرجل. هذه البكتيريا تضعف الجهاز التنا سلي بطريقة تدريجية، وهي تسمح أيضاً لأمر اض جنـ ـسية أخرى أن تصـ ـيب الجسم بسهولة أكبر، مثل مر ض الأيد ز !
الأعراض

عند المرأة، قد تسبب بكتيريا ال Mycoplasma genitalium التها باً حا داً في عنق الرحم، يتطور إلى التها ب المسالك البولية. الأمر الذي يؤدي إلى آلا م في البطن والمهـ ـبل، وإلى أوجا ع في العلاقة الجنـ ـسية، تبول متكرر، سيلان مهـ ـبلي وكذلك نز يف قوي وغير عادي من المهـ ـبل (خارج الدورة الشهرية).

قد يصا ب الرجل أيضاً بالتها ب المسالك البولية بسبب نفس البكتيريا. وهذا يؤدي أيضاً عنده إلى تبول متكرر وإلى سيلان من القـ ـضيب، إلى أوجا ع في العلاقات الجنـ ـسية أو عند القذ ف.

في حالة الشك أو عند ظهور أعراض مشابهة، لا تترددوا في سؤال طبيبكم كي يجري لكم اختباراً لمعرفة إذا كنتم قد التقطتم العد وى.

اقرأ أيضاً

في انكلترا، اكتشفت العديد من حالات العد وى ببكتيريا ال Mycoplasma genitalium. بحسب التقديرات الأخيرة فإن أكثر من 1% من الشعب البريطاني مصا ب بالعد وى اليوم. في أستراليا، النسبة تتراوح بين 1% و 2%.

إنها أرقام منذرة بالخطـ ـر تترجم حجم الظاهرة. هناك بلدان أخرى على القائمة أيضاً مثل الولايات المتحدة والسويد والنرويج.

إنه المر ض الثالث على صعيد أمرا ض العلاقات الحـ ـميمة في الترتيب من حيث الانتشار اليوم بين الشباب بعد السيلان والسفلس. ولكن العد وى تصـ ـيب الكبار أيضاً.

ال Mycoplasma genitalium تصبح مقا ومة أكثر فأكثر للأدوية والمضا دات الحيوية، ومن هنا خطـ ـورتها وتأثيرها المد مر. والأسوأ أيضاً، أن الأعراض لا تبدأ بالظهور إلا بعد بضعة أسابيع من إصا بة الشخص بالمر ض.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار