عاملة إثيوبية تحاول قتل ابنة صاحب المنزل فتحل المصيبة على الابن

“غافلت عاملة أثيوبية ابنة صاحب المنزل في نومها محاولة ذبحها، إلا أنها استيقظت وبدأت بالصراخ لتهرب بعدها العاملة، وعندما علم قاسم شقيق الضحية بالأمر وقع عن الحفّارة من علو مترين، الأمر الذي أدى الى دخول سيخ حديد في عنقه استدعى نقله الى مستشفى رياق، وهو الآن في العناية الفائقة”، بحسب ما ذكرت صحف لبنانية

“عند الساعة الخامسة من صباح أمس، كاد الموت يخطف نسرين ابنة الثامنة عشرة التي أصيبت بجرح سطحي بعد أن هاجمتها العاملة التي حملت نحو 4 سكاكين”،

وأفاد عم الضحية”منذ 8 شهور بدأت الاثيوبية عملها في بيت شقيقي محمد، لم يكن سلوكها طبيعياً، حاولت الهرب مرة، ومع ذلك أعادها إلى بيته، إلى أن وقع ما لم يكن في حسبان أحد. ولولا ستر الله لكنا اليوم في مصيبة أكبر”. وأضاف: “بعد أن استيقظ أفراد العائلة على صوت نسرين، هربت العاملة إلى السهل، لكننا تمكنّا من العثور عليها وهي الآن في قسم الشرطة الذي فتح تحقيقاً بالحادث”.

“اتصلت العائلة بابنها قاسم ذو الــ(25 سنة) لإبلاغه بما حصل، ومن شدة خوفه من أن يكون مكروه قد أصاب شقيقته، زلّت قدمه عن الحفّارة، لتقع الكارثة بدخول السيخ الحديد في عنقه. وضعه الصحي الآن مستقر” وقال العم مضيفاً: “لا نعلم لماذا أقدمت الأثيوبية على ذلك، على الرغم من أن الأمور كانت طبيعية قبل ان تأوي العائلة إلى النوم، ومن جانبي أنصح كل من يشك بسلوك العاملة لديه بإعادتها الى المكتب المشغّل لها كي لا يواجه ما واجهناه”

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى