آخر الأخبار

مجلس الشيوخ ووجهاء العشائر والقبائل السورية: دخول الجيش إلى منبج رسالة مدوية في آذان الحالمين بتقسيم سورية

رحب مجلس الشيوخ ووجهاء العشائر والقبائل السورية بدخول وحدات من الجيش العربي السوري إلى منطقة منبج بريف حلب الشمالي مؤكدين أنه يشكل رسالة مدوية في آذان كل الحالمين بتقسيم سورية.

وجاء في بيان للمجلس تلقت سانا نسخة منه اليوم “إنه يوم مجيد هذا اليوم الذي دخلت فيه وحدات الجيش العربي السوري إلى مدينة منبج وداست على أحلام أردوغان وعملائه من حثالات الإرهابيين عملاء أمريكا والغرب المتصهين”.

وأضاف إن “المجلس إذ يحيي الجيش العربي السوري على هذا الإنجاز العسكري الاستراتيجي ويرى فيه رسالة مدوية في آذان كل الحالمين بتقسيم سورية فانه يدعو قادة ما يسمى قوات سورية الديمقراطية من سياسيين وعسكريين إلى الإسراع بتسليم ما تبقى من مناطق خاضعة لهم إلى الجيش العربي السوري ليتمكن من القيام بواجبه الوطني في الدفاع عن كل أرض سورية وشعبها”.

كما يهيب المجلس بإعادة جميع المؤسسات المستولى عليها إلى الدولة السورية لتكون جسر بناء ثقة وضربة أخرى لأردوغان الطامع بالمنطقة جغرافيا وسياسيا وتفويت الفرصة على تنفيذ المخطط الأمريكي التركي الرامي إلى إعادة تسليم منطقة شمال وشمال شرق سورية إلى الوهابيين من عملاء أردوغان وأمريكا والكيان الصهيوني.

وأكد المجلس أن كل السوريين تعلموا من المؤامرة على وطنهم بأن مستقبل أي مكون منهم لا يكون إلا مع المكونات الأخرى وفي إطار وطن واحد موحد خلف جيش واحد وقائد عظيم هو السيد الرئيس بشار الأسد.

اقرأ أيضاً

وقال المجلس: كلنا ثقة بأن المصلحة الوطنية هي التي يجب أن تكون في الاعتبار الأول لجميع السوريين وهذا هو الخيار الذي من شأنه الوصول بالوطن إلى خط النصر على الإرهاب وداعميه والأمل كبير بأن يكون إعلان النصر القادم من هنا من محافظة الحسكة التي تستعد ساحاتها ومدنها وقراها لاستقبال رجال الشمس حماة الشرف الوطني العظيم رجال الجيش العربي السوري.

وفي السياق رحبت عشائر طي العربية في سورية بدخول وحدات من الجيش العربي السوري إلى مدينة منبج.

وقال الشيخ محمد فارس العبد الرحمن شيخ مشايخ عشائر طي في بيان تسلمت سانا نسخة منه اليوم “إن الجيش العربي السوري صاحب الحق الوحيد بالدخول إلى منبج وإعادتها إلى وضعها الطبيعي في كنف الدولة السورية وتجنيب أهلنا فيها الخراب والدمار وتفويت الفرصة على النظام التركي الطامع بالأرض السورية”.

وأضاف “على الجميع أن يدرك أن الجيش العربي السوري هو الضامن الوحيد لحماية الشعب السوري بكل مكوناته والحفاظ على السيادة السورية على أراضيها تحت قيادة السيد الرئيس بشار الأسد وعلم الجمهورية العربية السورية”.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة