آخر الأخبار

باب الصغير..تعرفوا على أصغر أبواب دمشق الذي يحرسه «المشتري»

يقع جنوب مدينة دمشق وهو أحد أبوابها السبعة وقد شيد على أنقاض باب يوناني ثم على أنقاض باب آرامي، نسبه اليونانيون إلى كوكب المشتري ورمزه كبير الآلهة «زيوس».

أطلق عليه اسم «الباب الصغير» لأنه أصغر الأبواب وهو بالسريانية «زكورتا» أي صغير وعُرف باسم «باب الحديد» و«باب الجابية الصغير» و«باب الشاغور»، ويقال عن تاريخ هذا الباب إنه جُدّد في العهد الأيوبي وتوجد فوقه من داخل السور كتابتان: الأولى تذكر لأيوبي وتؤرخ عام 623هـ والثانية نص تشريعي يتعلق بالرسوم الضريبية على المسافرين من التجار من وإلى العراق أيام الدولة الأتابكية النورية مع ذكر اسم نور الدين زنكي وعام 551هـ ولم تذكر المراجع تجديد الباب في عهده ولكن تشير إلى أنه أقام «باشورة» ومسجداً ومنارة ويعرف المسجد حتى الآن بمسجد «الباشورة».

اقرأ أيضاً

في عام 803 هـ وصل التتار بقيادة تيمورلنك إلى دمشق فأغلق السكان الأبواب وتهيؤوا للحرب وألزم تيمورلنك بعض الناس برسم خرائط للمدينة وقسّمها بين أمرائه، ثم نزلوا إلى المدينة عبر الباب الصغير وبدأ البلاء ثم رحل آخذاً معه أمهر الحرفيين ورجال العلم.

وفي العهد المملوكي 903هـ جُدّد باب الباشورة خارج الباب الصغير وخلال العهد العثماني جرت عنده صراعات بين فئات الجيش العثماني المتحاربة، أما مقبرة باب الصغير فهي مقبرة كبيرة قديمة تاريخية فيها أضرحة الكثير من الشخصيات التاريخية والإسلامية المهمة.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة