آخر الأخبار

العالمة: منتخب سورية سيكون أحد أكبر المنافسين على لقب آسيا

تتوجه أنظار محبي كرة القدم إلى نجوم نسور قاسيون في نهائيات آسيا ومن بينهم حارس المرمى إبراهيم عالمة الذي منع أخطر مهاجمي آسيا من التسجيل في مرماه في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم فذاع صيته ولقب بالسد العالي وصاحب القبضة الحديدية.

وفي حديث لسانا كشف حارس مرمى المنتخب عالمة أن “القبضة الحديدية ستكون حاضرة في نهائيات آسيا” مشيراً إلى أن الوصول إلى الذهب يحتاج إلى تخطي بعض المراحل واحدة تلو الأخرى وإن التتويج بلقب آسيا يبدأ بالتفكير أولا بالتأهل إلى الدور الثاني بعد تجاوز منتخبات فلسطين والأردن واستراليا لتصدر المجموعة أو إحراز المركز الثاني المؤهل للدور المقبل ومن ثم التفكير في المرحلة التالية التي يساعد تجاوزها من الاقتراب أكثر للمربع الذهبي ثم النهائي والتتويج بالذهب.

وقال عالمة.. إن أي منتخب يملك المحبة الكبيرة من جماهيره ستشكل له حافزا كبيرا لبذل كل الإمكانات لإسعادها وعدم خذلانها وهذا ما سنقدمه لجمهورنا الذي يؤازرنا ويقف خلفنا في جميع الملاعب داخل وخارج سورية لافتاً إلى أن المنتخب قادر على مقارعة كبار آسيا في النهائيات ولن يقبل أن يكون ضيف شرف عليها بل سيكون أحد أكبر المنافسين على لقبها.

اقرأ أيضاً

وأوضح عالمة أنه يتحمل مسؤولية مضاعفة عن زملائه اللاعبين كونه حارس مرمى لأن خطأ المهاجم أو المدافع أو خط الوسط يمكن تعويضه ولكن خطأ حارس المرمى لا يعوض ويحسم نتيجة المباراة فالحارس يعد نصف الفريق وبعض الأحيان يكون الفريق كله مشيرا إلى أنه سيكون على قدر المسؤولية وسيكون خير حام لمرمى النسور في البطولة.

يذكر أن الحارس عالمة من مواليد حمص عام 1991 بدأ مع نادي الوثبة في عام 2000 وتدرج معه في الفئات العمرية جميعها ولعب للشرطة موسمين ثم انتقل للوحدة ومثل الفريقين في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وانتقل إلى الاتحاد لموسم واحد ثم عاد إلى الوحدة.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة